الثلاثاء 17/05/2022

البرلمان الدنماركي: توجيه اسئلة للحكومة حول موقفها من عقد منتدى كرانس مونتانا بالاراضي الصحراوية المحتلة

منذ 6 سنوات في 24/فبراير/2016 207

وجهت لجنة الخارجية بالبرلمان الدنماركي اليوم الأربعاء, أسئلة مكتوبة الى الحكومة الدنماركية حول موقفها من عقد منتدى كرانس مونتانا بالداخلة المحتلة, حسبما افاد مصدر مطلع لموقع صمود.
وتؤكد الأسئلة التي من المنتظر ان يجيب عليها وزير الخارجية الدنماركي السيد “كريستيان يانسن” خلال الأيام القليلة المقبلة, ان عقد المنتدى بالاراضي الصحراوية المحتلة يعد انتهاكا للقانون الدولي.
وطالبت الأسئلة, الحكومة الدنماركية بتوضحيح موقفها خاصة بعد التوصيات التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة الى جميع المنظمات وموظيفي الأمم المتحدة بعدم المشاركة في هذا المنتدى.
وكانت جبهة البوليساريو قد سلمت مذكرة لعديد الدول والبرلمانات والمنظمات الدولية, تدعو الى ثني مؤسسسة كرانس مونتانا عن تنظيم المنتدى الذي يراد من ورائه الترويج لأطروحة الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية .
وتؤكد الوثيقة ان المشاركة في المنتدى, تعني إضفاء الشرعية على احتلال الصحراء الغربية, والمساهمة في استمرار معاناة الشعب الصحراوي وحرمانه من التمتع بحقوقه المشروعة وفي مقدمتها حق تقرير المصير.
واستعرضت الوثيقة مختلف القرارات الدولية التي تؤكد ان الصحراء الغربية منطقة تنتظر تصفية الاستعمار, وبالتالي فإنها تبقى تحت الإدارة الأممية الى غاية التوصل الى حل للنزاع, وأبرزت الوثيقة ان النظام المغربي الذي فشل السنة الماضية في مسعاه من خلال رفض قوي للمجتمع الدولي والمنظمات المشاركة في المنتدى، يصر اليوم على اقحام المنتدى في الترويج مجددا لأطروحته.
وكانت قمة الاتحاد الإفريقي ال26 الاخيرة باديس ابابا, دعت في بيانها كل الدول الأعضاء و الفاعلين الدوليين, وهيئات المجتمع الدولي, إلى مقاطعة إجتماع منظمة كرانس مونتانا الذي سينظم في مدينة الداخلة المحتلة بالصحراء الغربية للمرة الثانية.


يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق