الأثنين 18/01/2021

يواصل الجيش الصحراوي قصف تخندقات جيش الاحتلال المغربي خلف حزام العار, مخلفا خسائر معتبرة في الارواح والمعدات, البلاغ العسكري رقم 38.

منذ 4 أسابيع في 20/ديسمبر/2020 951

تواصلت أمس السبت واليوم الأحد، هجمات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي، ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول جدار الذل والعار؛ وذلك لليوم الثامن والثلاثين، حسب بلاغ عسكري لوزارة الدفاع الوطني.

وأبرز البلاغ الذي حمل رقم 38 أن يومَ أمس ونهارَ اليوم شهدا تنفيذ هجمات مكثفة قادها أبطال جيشنا الميامين حولوا من خلالها مساحات شاسعة من جدار العار المغربي إلى جحيم.

وقد قصفت أمس السبت قصفت مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي مواقع العدو التالية:

–  قصف عنيف إستهدف تخندقات قوات العدو في منطقة خنگة حُورِية بقطاع السمارة.

–  قصف مركز إستهدف نقاط تواجد العدو بمنطقة روس لَمْكَيْتَّبْ بقطاع حوزة.

–  قصف مكثف إستهدف جنود العدو المتخندقين بمنطقة فدرة تارگانت بقطاع حوزة.

–  قصف عنيف إستهدف قوات الاحتلال في منطقة فدرة لغراب بقطاع حوزة.

–  قصف مركز إستهدف قوات العدو بمنطقة روس الشيظمية بقطاع المحبس.

–  قصف عنيف إستهدف مواقع جنود الإحتلال بمنطقة أمگلي الْحَارَّة بقطاع أمگالا.

–  قصف عنيف إستهدف قوات العدو في منطقة أمگلي النبكة بقطاع آمگالا.

أما نهار اليوم الأحد، فقد دك مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي تخندقات العدو في المواقع التالية:

–  قصف عنيف إستهدف قواعد جنود الاحتلال بقطاع السمارة.

–  قصف مركز إستهدف جنود العدو بمنطقة سبخة تنوشاد بقطاع المحبس.

ولا زالت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي المظفرة تواصل هجوماتها ضد قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر معتبرة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار.

2+
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق