الثلاثاء 28/09/2021

وزير الخارجية الصحراوي يجري محادثات مع نظيره الجزائري  ويؤكد: على الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة الضغط لتنظيم استفتاء تقرير المصير

منذ 3 أشهر في 14/يوليو/2021 643

أكد وزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك, اليوم الأربعاء بالجزائر, أن الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة  مطالبان بإلزام المملكة المغربية بالسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال, كونه الحل الوحيد الذي يتطابق مع الشرعية الدولية.

وقال السيد ولد السالك, في تصريح للصحافة عقب اللقاء الذي جمعه بوزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج الجزائري , السيد رمطان لعمامرة – بمقر الوزارة – : “الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة مطالبان بفرض على المملكة المغربية احترام حدود جيرانها, بما فيهم الجمهورية الصحراوية, والسماح للشعب الصحراوي بممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال, لأنه الحل الوحيد الذي يتطابق مع الشرعية الدولية”.

وأضاف في هذا الصدد قائلا: “نحن نطالب المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته من أجل إنهاء الاحتلال من بلدنا وفرض ممارسة الشعب الصحراوي لحقوقه كباقي شعوب العالم في السيادة وفي الحرية”.

واستطرد السيد ولد السالك قائلا: “وقعنا منذ 1991 على مخطط التسوية الذي أنهى الحرب التي دامت 16 سنة بين المملكة المغربية والجمهورية الصحراوية, واتفقنا على مخطط للسلام مبني على ممارسة الشعب الصحراوي لحقه في تقرير المصير عبر استفتاء حر, لكن مع كامل الأسف, المغرب نسف كل مجهودات المجتمع الدولي وعرقل مجهودات الأمم المتحدة والوحدة الإفريقية والاتحاد الإفريقي حاليا, الرامية إلى تصفية الاستعمار من آخر معاقله في إفريقيا”.

وشدد على أن الصحراويين قبلوا “بالاستفتاء كحل واقعي وسلمي, لكن المغرب  هو الذي رفض تطبيق مخطط التسوية, وقام باختلاق كل العراقيل”.

وأشار في السياق, إلى أنه “في الوقت الذي يحاول المجتمع الدولي والأمين العام للأمم المتحدة تعيين مبعوث شخصي من أجل الدفع بعملية السلام إلى الأمام,  المغرب يختلق مغالطات أخرى, بما فيها مثلا: أن هناك دعم عسكري إيراني لجبهة  البوليساريو, وهي مغالطة وكذب وزور والعالم يشهد على ذلك”.

 

 

+2
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق