الثلاثاء 27/07/2021

هل تخلصت اكبر صحيفة اعلامية سعودية من املاءات وكالة المغرب العربي للانباء؟

منذ 7 أشهر في 12/يناير/2021 1115

من المثير للاستغراب حقا ان تتناول قصاصة اخبارية جديدة لصحيفة اليوم السعودية, ما يسوق له الاحتلال المغربي على انه انتصار, بقدر من الموضوعية والحياد, بل وبعيدا عن التطبيل والتزمير  لحدث دعائي معزول ومرفوض,  يحاول ان يجعل منه  انتصارا موهوم على الشعب الصحراوي وقضيته العادلة.

فجاء خبر الصحيفة السعودية بهذا الشكل “أطلقت الولايات المتحدة رسميا، أمس، مسارا يرمي إلى فتح قنصلية لها في الصحراء الغربية، المتنازع عليها بين المغرب وجبهة البوليساريو“.

الصحيفة كشفت تناقض بين ما تم التصريح به و بين ما تحقق على ارض الواقع  بالقول ” وحتى اللحظات الأخيرة، أوحى الدبلوماسيون المغاربة والأمريكيون أن المراسم المقامة في مدينة الداخلة الساحلية في جنوب الصحراء الغربية، هي لافتتاح ممثلية أمريكية مؤقتة في المنطقة”.

ورغم ان سلطات الاحتلال المغربي ارادت ان تجعل من القنصلية الافتراضية حقيقة على الارض  فسارعت بعد  ان وهبت  مساحة لبنائها,  بافراغ  احدى اداراتها  ليكتمل التدشين ويبدأ العمل  “لكن السفير الأمريكي في الرباط ديفيد فيشر” تقول  صحيفة اليوم السعودية ” أقر، ليل الأحد، بأن العملية ستستغرق شهورا، عقب تفقده أحد المباني المقترح تخصيصها للقنصلية في الداخلة”.

الصحيفة السعودية الواسعة الانتشار رفضت ايضا تسويق ادعاء نظام الاحتلال المغربي بان التطبيع مع الكيان الصهيوني لم يكن على حساب اعتراف ادارة اترامب بالسيادة المزعومة للمغرب على الصحراء الغربية,  حيث اوردت في هذا الشان  “وتندرج هذه الخطوة في إطار إعلان ثلاثي بين الولايات المتحدة والمغرب وإسرائيل تم توقيعه بالرباط في 22 ديسمبر، يربط تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين المملكة والدولة العبرية, باعتراف واشنطن بسيادة الرباط على الصحراء الغربية”.

ويبقى السؤال ما الذي تغير  يبحث عن الاجابة الشافية له !!

 

+2
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق