الأحد 20/06/2021

نواب البرلمان البريطاني يوجهون اكثر من 52 سؤالا حول الصحراء الغربية منذ اندلاع الحرب، و الحكومة تجدد التاكيد على ثبات موقفها تجاه القضية الصحراوية

منذ 4 أشهر في 11/فبراير/2021 562

حظيت التطورات المتسارعة التي تشهدها قضية الصحراء الغربية منذ اعلان جبهة البوليساريو استناف الكفاح المسلح في الصحراء الغربية منتصف نوفمبر 2020 باهتمام كبير من طرف نواب البرلمان البريطاني

خلال ثلاثة اشهر تلقت الحكومة البريطانية اكثر من 52 سؤالا لطلب توضيحات حول جوانب مختلفة من القضية الصحراوية وفي مقدمتها الوضع الذي نجم عن اندلاع الحرب، وموقف الحكومة من اعلان ترامب حول الصحراء الغربية، ومسائل تتعلق بتقرير المصير وحقوق الانسان ونهب ثروات الصحراء الغربية.

و سمحت ردود اسئلة النواب  للحكومة البريطانية التاكيد على المواقف التالية :

  • موقف الحكومة البريطانية من الوضع القانوني للصحراء الغربية لم يتغير فهي تدعم تصنيف الامم المتحدة للاقليم كمنطقة تصفية استعمار .
  •  رفض اعلان ترامب حول الصحراء الغربية ودعوة الامم المتحدة الى استناف مسار المفاوضات للتوصل الى حل للقضية الصحراوية.
  • -دعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والدعوة الى احترام حقوق الانسان في الاراضي الصحراوية المحتلة.
  • -التاكيد ان اتفاق التجارة بين المملكة المتحدة والمغرب لا يشمل الصحراء الغربية ، مع المطالبة بضرورة وضع وسم على المنتجات القادمة من الاقليم.

من جهة اخرى وفي اطار تحرك نواب البرلمان البريطاني طرح مشروع قرار يدعو الحكومة البريطانية الى مضاعفة الجهود داخل مجلس الأمن الدولي لفرض تنظيم الاستفتاء بالصحراء الغربية.

ويؤكد مشروع القرار – الذي حظى الى حد الان بدعم 52 نائبا- دعم مجلس العموم البريطاني لحق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير، ويعلن تضامنه مع الصحراويين في الصحراء الغربية ومخيمات اللاجئين وبالشتات.

ويعتمد نواب البرلمان البريطاني في متابعتهم لقضية الصحراء الغربية على وثيقة توجيهية اعدها خبراء المؤسسة التشريعية حول  الأبعاد المختلفة للنزاع في الصحراء الغربية، و طبيعة القضية الصحراوية كونها مسالة تصفية استعمار والتطورات التي رافقت النزاع منذ اندلاعه سنة 1975.

وتؤكد الوثيقة التي عممت سنة 2018  على أهمية تحسيس النواب بتطورات القضية الصحراوية سيما الموقف البريطاني والتطورات التي تؤثر على الجوانب الإنسانية وملف الثروات الطبيعية

+2

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق