الأحد 26/09/2021

منظمة “مراسلون بلا حدود”, تعتذر للجزائر على ادراج اسمها بالخطأ, على قائمة الدول التي تستخدم البرمجية الصهيونية ”بيغاسوس“ للتجسس .

منذ شهرين في 24/يوليو/2021 430

اعترفت المنظمة غير الحكومية ”مراسلون بال حدود“ بادراج الجزئر خطأ في قائمة البلدان التي اقتنت برمجيات من شركة ”أن.أس.أو“، واتهاماتها غير الوجيهة المتضمنة استعما ًال مزعوًما للبرمجية الصهيونية للتجسس ”بيغاسوس“، مؤكدة في تصويب على موقعها  بالقول  ” اننا قد قمنا بإصالح هذا الخطأ الذي نعتذر عليه“.
وكانت الجزائر قد أودعت الجمعة دعوى أمام الهيئات القضائية الفرنسية ضد منظمة مراسلون بال حدود بتهمة التشهير.
وأوضحت سفارة الجزائر بفرنسا أن هذه الدعوى القضائية جاءت عقب اإلدعاء الوارد في بيان لمنظمة “مراسلون بال حدود” نشرته بتاريخ 19 جويلية 2021 على موقعها الرسمي مفاده أن الجزائر من بين الدول
التي تحوز على برنامج “بيغاسوس” والذي تستخدمه للتجسس على أطراف أخرى.
وأكدت سفارة الجزائر بفرنسا أّن “هذه المزاعم المرفوضة عالوة على طابعها التشهيري والمضلل إنما تندرج في اطار تالعبات المنظمة “مراسلون بال حدود” المعروفة بتكالبها على الجزائر”.

+1
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق