الأثنين 16/05/2022

ملحمة “الأمعاء الفارغة” تتواصل، بالموازاة مع إطلاق حملة وطنية ودولية للتضامن مع المضربين.

منذ 6 سنوات في 07/مارس/2016 247

يواصل المعتقلون السياسيون الصحراويون مجموعة “أكديم إزيك” ، إضرابهم المفتوح عن الطعام, المنظم من طرف 13 معتقلا بسجن سلا, والذي وصل يومه السابع, مما يجعل حياتهم في خطر كبير، حسبما أوردته وكالة الانباء الصحراوية .
وبالموازاة مع الاضراب, أطلقت حملة وطنية ودولية للتضامن خاصة على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، تهدف إلى التحسيس بمعاناة المعتقلين المضربين عن الطعام.
وعبرت لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية ، عن تضامنها المطلق وغير المشروط مع المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك 13 المضرين عن الطعام ، ودعت كافة الضمائر الحية إلى تأييد هذه المطالب, والدفاع عنها بمختلف السبل والوسائل.
وأبرز بيان للجنة أنها تتابع بقلق عميق حالتهم الصحية , حيث تخشى على وضعهم خاصة وأن أغلبهم يعاني أزمات صحية نتيجة الإضرابات المفتوحة التي خاضوها طلية 05 سنوات الماضية ، إضافة إلى ما تعرضوا له داخل مخافر التفتيش إبان مرحلة الاعتقال نهاية سنة 2010 ,بعد تفكيك “مخيم أكديم إزيك” من طرف الجيش المغربي بتاريخ 08 نوفمبر 2010.
ويخوض المعتقلون اضرابهم تنديدا باستمرار السلطات المغربية في اعتقالهم, بموجب أحكام صدرت في حقهم كمدنيين من طرف القضاء العسكري ، مطالبين بإعادة محاكمتهم أمام محكمة مدنية, مع توفير كل ضمانات المحاكمة العادلة أو إطلاق سراحهم.
للإشارة ، المعتقلون الذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام هم : النعمة الأسفاري ، أحمد السباعي ، إبراهيم الإسماعيلي ، سيدي أحمد لمجيد ، حسن الداه ، البشير خدة ، محمد أمبارك لفقير ، عبد الله التوبالي ، عبد الله أبهاه ، محمد باني ، محمد بوريال ، محمد البشير بوتنكيزة والشيخ بنكا.

التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق