الأثنين 20/09/2021

مكتب الامم المتحدة بالجزائر يشيد بالجهود المبذولة لتحسين اوضاع اللاجئيين الصحراويين

منذ شهر واحد في 08/أغسطس/2021 790

اعرب المنسق المقيم لنظام الأمم المتحدة بالجزائر, إيريك أوفرفست عن ارتياحه للجهود التي تبذلها منظمات الامم المتحدة بالشراكة مع منظمات دولية في التخفيف من معاناة اللاجئيين الصحراويين.

وتحت عنوان ” دعم لا يتزعزع للاجئين الصحراويين” تم تخصيص جزء من التقرير السنوي لمكتب الامم المتحدة بالجزائر لتقييم العمل الانساني بمخيمات اللاجئيين الصحراويين والذي تركز على دعم الاولويات الرئيسية في قطاعات المياه والصرف الصحي والنظافة ودعم الجهود التي تقودها سلطات الجمهورية ، بما في ذلك تطهير المحيط وحملات التوعية.

وابرز التقرير ان  مفوضية الامم المتحدة لشؤون اللاجئيين تكفلت بتجهيز جميع مرافق الصحة العامة في مخيمات اللاجئيين الصحراويين (30 عيادة و 5 مستشفيات) و قدمت اليونيسف 21000 جرعة لقاح للاطفال دون سن الخامسة .

كما نفذت المفوضية مشروع توسيع شبكة توزيع المياه في ولاية اوسرد، وتعزيز أسطول نقل المياه والبئية والصحة، بأربعة صهاريج مياه جديدة وأربع شاحنات لإدارة النفايات وأربع سيارات إسعاف.

وفي قطاع التعليم  استفاد اكثر من 40.000 تلميذ من اللوازم المدرسية و تم بناء مدارس و إعادة تأهيل مركز التعليم وتنفيذ دورات تدريب لفائدة اكثر من  600 موظف بقطاع التعليم.

وفي قطاع التغذية أطلق برنامج الأغذية العالمي مشروع H2Optimal المبتكر لـ زراعة الخضار والأشجار في الصحراء. حيث تم تركيب خمسين وحدة مائية في جميع الولايات  مما سيتيح العلف الأخضر للحيوانات، و زيادة انتاج الحليب و اللحوم .

وسهلت المفوضية الوصول إلى مهارات التدريب والابتكار وريادة الأعمال داخل مخيمات اللاجئيين الصحراويين حيث وصلت نسبة الاستفادة بين النساء اكثر من 66 في المائة.

و لمكافحة انعدام الأمن الغذائي ،قدمت المفوضية 5،600 طن من الخميرة المجففة شهريً ، و 603 طن من الخضر خلال شهر رمضان، وتفوير غاز البوتان، وقدم برنامج الأغذية العالمي 133،672 حصة متنوعة من الطعام الجاف كل شهر كجزء من المعونة الغذائية العامة.

ولمواجهة انتشار فقر الدم بين اللاجئات الصحراويات و الأطفال ، قام برنامج الأغذية العالمي بالتعاون مع منظمات داعمة بتوزيع أغذية خاصة على أكثر من 22000 من بين النساء الحوامل والمرضعات والأطفال دون سن الخامسة.

وفي اطار دعم الوجبات المدرسية قدم برنامج الأغذية العالمي بشراكة مع الهلال الأحمر الجزائري واللجنة الدولية لتنمية الشعوب بتوفير وجبات لأكثر من 40 ألف طفل في المدارس.

ولتحسين سبل العيش والصمود، واصل برنامج الأغذية العالمي دعم أول مزرعة سمكية في العالم بمخيمات اللاجئيين والتي تهدف الى تزويد اللاجئين بالأسماك من خلال انتاج سنوي يقدر بنحو 21 ألف كلغ من الأسماك الطازجة.

+4
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق