الجمعة 22/01/2021

مفوضية الاتحاد الافريقي ترد بقوة  : المغرب لم يحضر ولم يخاطب القمة 27 للاتحاد الافريقي في “كيغالي”، برواندا.

منذ 4 سنوات في 25/يوليو/2016 50

في بيان لمديرية الاعلام والاتصالات نشرته اليوم الاثنين تحت رقم 10/2016 بأديس أبابا، بأثيوبيا, اكدت مفوضية الاتحاد الافريقي من خلاله انها تسعى الى تقديم توضيح يفيد بأن المملكة المغربية لم تحضر ولم تخاطب الجمعية ال27 لرؤساء الدول والحكومات المنعقدة يومي 17 و18 يوليو 2016 في كيغالي، رواندا.
البيان اكد أن الرئيس “إدريس ديبي إنتو”، رئيس جمهورية “تشاد” والرئيس الحالي للاتحاد الافريقي، أطلع رئيسة مفوضية الاتحاد الافريقي، السيدة صاحبة الفخامة “انكوسازانا دلاميني زوما”، على أنه تلقى رسالة من جلالة ملك المغرب، محمد السادس، متعلقة بنية المغرب في الانضمام إلى الاتحاد الافريقي.
وهذه المسألة لم تكن نقطة على جدول أعمال القمة, ولا موضوع نقاش أثناء مجريات جمعية رؤساء الدول والحكومات.
وبهذا الخصوص، تود مفوضية الاتحاد الافريقي التذكير بالمادة 29 من القانون التأسيسي للاتحاد الافريقي، المتعلقة ب”قبول العضوية”، التي تنص على أنه:
1. يمكن لأية دولة إفريقية، وفي أي وقت بعد دخول هذا القانون حيز التنفيذ، أن تشعر رئيس المفوضية بنيتها في الانضمام إلى هذا القانون ويتم قبولها عضوا في الاتحاد.
2. ينبغي على رئيس المفوضية، لدى استلامه لذلك الاشعار، أن يحيل نسخا منه إلى كل الدول الأعضاء. والقبول يتقرر من خلال الأغلبية البسيطة من الدول الأعضاء. ويجب إبلاغ قرار كل دولة إلى رئيس المفوضية الذي يجب عليه، عند تلقيه للعدد المطلوب من الأصوات، إبلاغ القرار للدولة المعنية.”
إضافة إلى ذلك، تود مفوضية الاتحاد الافريقي التذكير بأن القانون التأسيسي للاتحاد لا يحتوي على أي بند ينص على طرد أية دولة عضو في الاتحاد.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق