الثلاثاء 28/09/2021

مسؤولون اسبان ل”نيويورك تايمز”: “مصالح المغرب وأزمتها مع إسبانيا تتجاوز التمويل”.

منذ 4 أشهر في 05/يونيو/2021 779

أكدت جريدة “نيويورك تايمز” الأمريكية ان المغرب يستعمل مسألة الهجرة للضغط على إسبانيا وحملها على مساندته في نزاع الصحراء الغربية, مشيرة الى ان المملكة المغربية تبحث من خلال ذلك عن تحويلات اكثر للأموال على سبيل المساعدة المالية الهادفة إلى احتواء المهاجرين غير الشرعيين.

وفي روبورتاج مطول حول أزمة سبتة نشر في طبعته لـ 2 يونيو, أكدت جريدة نيويورك تايمز أن “ا لأزمة فضحت نقطة الضغط التي يمارسها المغرب على إسبانيا بشأن الهجرة”.

وذكر المراسلون والموقعون على الروبورتاج, ان مسؤولي الحكومة الاسبانية وغيرهم من الخبراء, يؤكدون أن “المغرب يعتبر المهاجرين أكثر فأكثر كأموال,

ويستغل مراقبته عليهم للحصول على دعم مالي وسياسي من إسبانيا”.

وكشف المراسلون انه بعد ساعات قليلة من بداية تدفق المهاجرين على سبتة, وافقت إسبانيا على 30 مليون اورو أي حوالي 37 مليون دولار مساعدة لشرطة الحدود في المغرب.

ولوحظ أن التوترات بين البلدين بشأن المهاجرين اشتدت خلال أزمة كوفيد-19 التي “شلت اقتصادات كلا الجانبين”.

وتحصل المغرب مسبقا على حوالي 13 مليار أورو من اموال التنمية للاتحاد الاوروبي منذ 2007 مقابل تشديد المراقبة في الحدود, حسب الجريدة, ويقول الخبراء ان النظام المغربي “يبحث أكثر عن تحويلات الأموال هذه السنة”.

واستنادا لتصريحات مسؤولين اسبانيين سامين, خلص أصحاب المقال إلى أن “مصالح المغرب وأزمتها مع إسبانيا تتجاوز التمويل”.

وقد قال رئيس الوزراء الإسباني, بيدرو سانتشيث يوم الاثنين الفارط, انه “من غير المقبول أن تهاجم إحدى الحكومات الحدود بسبب خلاف في السياسة الخارجية “.

+4
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق