السبت 10/04/2021

مراسلون بلاحدود تدعو الى وضع حد لممارسات التعذيب التي يتعرض لها الصحفي الصحراوي محمد لمين هدي وإطلاق سراحه

منذ أسبوع واحد في 02/أبريل/2021 270

أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود اليوم الجمعة نداءً عاجلاً إلى النظام المغربي بهدف إطلاق سراح الصحفي الصحراوي محمد لمين هادي الذي أصبحت حالته الصحية مقلقة للغاية، بعد 78 يومًا من الإضراب عن الطعام، والذي يتم الآن إطعامه قسريًا.

وذكرت مراسلون بلاحدود في بيان ان الصحفي الصحراوي محمد لمين هدي معتقل منذ نوفمبر 2010 وحُكم عليه بالسجن 25 عامًا في 2013، وكان مراسلا لتلفزيون الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في الصحراء الغربية.

وابرزت مراسون بلا حدود ان عائلة هادي تكافح للحصول على معلومات عن ابنها لأن السلطات المغربية تنكر حقه في الزيارات العائلية.

وقال الأمين العام لمراسلون بلا حدود، كريستوف ديلوار، ان إساءة معاملة محمد لمين هادي استمرت لفترة طويلة داعيا الى وضع حد للتعذيب، وإنقاذ حياته بعد مضاعفات الإضراب عن الطعام الذي يخوضه منذ أكثر من شهرين.

وقال المسؤول الدولي ” يجب أن يسود مبدأ الإنسانية. سُجن منذ عشر سنوات بتهمة ملفقة، وهو الآن في خطر الموت ويجب الإفراج عنه دون تأخير.

وذكر بيان مراسلون بلاحدود ان المغرب يحتل المرتبة 133 من بين 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2020 الصادر عن مراسلون بلا حدود.

+2

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق