الثلاثاء 17/05/2022

نصر تاريخي : محكمة الاتحاد الأوروبي تحكم لصالح جبهة البوليساريو, وتلغي اتفاقية التجارة الموقعة مع المغرب.

منذ 6 سنوات في 10/ديسمبر/2015 315

أصدرت محكمة الاتحاد الاوروبي بلوكسمبورغ اليوم الخميس, حكما نهائيا في القضية التي رفعتها جبهة البوليساريو, ضد اتفاقية الزراعة بين الاتحاد الأوروبي الموقعة في 8 مارس 2012 .
ودعت المحكمة في حكمها الذي احتوى على اكثر من ثلاثين صفحة -جصل موقع صمود على نسخة منه- , الاتحاد الأوروبي الى إلغاء اتفاقية التجارة الموقعة مع المغرب, كونها تشكل انتهاكا للقانون الدولي, وضمان عدم تنفيذ الاتفاقيات الاقتصادية التي تشمل الصحراء الغربية .
و ترى محكمة العدل الأوروبية حسب ذات القرار أن مجلس الاتحاد الأوروبي لم يتحقق فيما إذا كان استغلال الموارد الطبيعية للصحراء الغربية تحت الاحتلال
المغربي تتم أو لا لفائدة السكان الصحراويين.
كما أن سكان الصحراء الغربية لم تتم استشارتهم حتى وان كانت الأمم المتحدة قد أقرت بعدم القيام بأي نشاط من هذا النوع إذا لم يستجب لإرادة سكان الإقليم.
واكدت المحكمة ان مجلس الاتحاد الاوروبي والمفوضية, يتحملان التكاليف الخاصة بها, وتلك التي تكبدتها جبهة البوليساريو ممثل الشعب الصحراوي.
واستعرضت المحكمة الوضعية القانونية للصحراء الغربية, باعتبارها مدرجة ضمن جدول الاقاليم المستعمرة، كما ذكرت بمختلف القرارات الصادرة عن الامم المتحدة .
كما استعرض الحكم جوانب مهمة من تاريخ القضية الصحراوية, وذكر احداث بارزة كادراج القضية الصحراوية سنة 1960 كقضية تصفية استعمار، وتاسيس جبهة البوليساريو, والراي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية.
كما أشارت المحكمة الى الغزو المغربي للصحراء الغربية, والذي احتل بموجبه المغرب الصحراء الغربية.
واشار حكم المحكمة الأوروبية الى القرارات التي أصدرها مجلس الامن الدولي سنة 1979, والتي دعا من خلالها المغرب الى انهاء احتلاله والانسحاب من الصحراء الغربية.
وذكر الحكم بالرأي القانوني الذي قدمه المستشار القانوني الاسبق للامين العام هانس كوريل, والذي خلص الى ان استغلال ثروات الصحراء الغربية من طرف المغرب والدول الأخرى يعد انتهاكا للقانون الدولي.
ويعتبر القرار نصرا كبيرا للقضية الصحراوية, وسيضع حدا لاستغلال ثروات الصحراء الغربية, خاصة من طرف الاتحاد الاوروبي والمؤسسات التابعة له.

التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق