الأحد 14/08/2022

محاولات المغرب لاستبعادها تفشل من جديد, الدولة الصحراوية مدعوة لحضور مؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في افريقيا (التيكاد), بتونس.

منذ شهر واحد في 14/يوليو/2022 1030

 فشل المغرب في اقناع الوفود الافريقية بضرورة استبعاد الجمهورية الصحراوية من المشاركة في أشغال القمة الثامنة لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في افريقيا (التيكاد) المقررة يومي 28 و 29 أغسطس بتونس, حيث اعتمد المجلس التنفيذي للاتحاد الإفريقي اليوم الخميس بلوساكا, قرارا يطالب فيه بإشراك كافة الدول الافريقية في الموعد المرتقب.

وجاء هذا القرار في ختام جلسة مغلقة عرفت نقاشا مطولا بين وزراء الخارجية الافارقة في إطار الدورة ال41 للمجلس التنفيذي للاتحاد الافريقي الجارية أشغالها بعاصمة زامبيا. وحسب مصادر مطلعة, فقد حاول ممثل المغرب في هذا الاجتماع جاهدا, اقناع بقية الوفود الافريقية بضرورة استبعاد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية, متعللا بحجج واهية مفادها أن “الشراكة التي تربط الدول الافريقية باليابان لا تندرج في إطار الاتحاد الافريقي”. غير أن تلك المحاولة باءت بالفشل, حسب ذات المصادر, حيث لم تقم أي دولة و حتى تلك المتحالفة مع المخزن, بمساندة الموقف المغربي, بل بالعكس شدد العديد من الوزراء الافارقة المشاركين بضرورة المطالبة من الشريك الياباني بتوجيه الدعوة لكل الدول الافريقية بما فيها الجمهورية الصحراوية.

وتم في الختام اعتماد ذلك في صيغة قامت رئيسة المجلس, وزيرة خارجية السنغال, بتلخيصها والتأكيد من خلالها على تكليف المفوضية, وعلى رأسها الرئيس موسى فقي, بالسعي لدى اليابان وتبليغه الموقف الافريقي الموحد حول هذه المسألة. تجدر الاشارة الى أن مؤتمر “التيكاد” يعد من أهم وأبرز المحافل الدولية للتعاون التنموي بين الدول الافريقية واليابان والمؤسسات الدولية.

التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق