الأثنين 20/09/2021

مجموعة الازمات الدولية: الضغط الدولي يتصاعد لإجبار المغرب على وقف اعمال القمع بالأراضي الصحراوية المحتلة

منذ شهر واحد في 06/أغسطس/2021 1271

اكدت مجموعة الازمات الدولية ان المغرب يواجه ضغطا متصاعدا بسبب اعمال القمع التي ترتكبها قواته ضد المدنيين ونشطاء حقوق الانسان بالأراضي الصحراوية المحتلة.

وابرزت المجموعة الدولية في تقريرها لشهر يوليو –اطلع موقع صمود على نصه-ان الضغط الدولي يهدف الى اجبار النظام المغربي على وقف اعمال القمع ضد الصحراويين والتي تصاعدت بشكل ملفت بعد اندلاع الحرب في الصحراء الغربية منتصف نوفمبر الماضي.

واشار التقرير ان المقررة الاممية الخاصة المعنية بالمدافعين عن حقوق الإنسان “ماري لولور” طالبت المغرب بوقف تجريم نشطاء حقوق الإنسان، ولا سيما أولئك الذين ينشطون في إطار المطالبة بحقوق الشعب الصحراوي.

ونددت المسؤولة الاممية – يضيف التقرير- بالمعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة والتعذيب للنشطاء والسجناء الصحراويين.

ونقل التقرير عن منظمة العفو الدولية تأكيد تصاعد اعمال القمع ضد النشطاء الصحراويين المؤيدين للاستقلال حيث كثف النظام المغربي منذ نوفمبر 2020 انتهاكاته لحقوق الانسان سيما سوء المعاملة والاعتقالات والمضايقات ” حيث تم الإبلاغ عن 22 حالة انتهاك لحقوق الإنسان من قبل قوات الأمن المغربية ضد النشطاء الصحراويين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

+6
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق