الأحد 26/09/2021

لماذا رفض الأفارقة التضامن مع المغرب فى قمة “ملابو” ؟

منذ 5 سنوات في 23/نوفمبر/2016 122

شكل خروج الوفد المغربى من اجتماع وزراء الخارجية العرب والأفارقة بالعاصمة “ملابو” أبرز أحداث القمة الحالية، بفعل خيبة الأمل التى دفعت أصحاب القرار فى الرباط إلى الخروج من مأزق الجلوس إلى جانب البوليساريو دون تهيئة الرأي العام المغربى لها بشكل كبير.
وقد سعت الدول الخليجية إلى إظهار التضامن مع المملكة المغربية فى وقت صعب من تاريخها الدبلوماسي، حيث قادت المملكة العربية السعودية قاطرة المتعاطفين مع الوفد المغربى، وتلتها البحرين والإمارات وعمان وقطر، لكن المفاجئة الكبيرة كانت عزوف الدول الإفريقية كافة عن الخروج من الاجتماع، أو التعاطف ولو بشكل مؤقت مع الوفد المغربى الذى أنسحب من القاعة متبوعا ببعض الوفود الخليجية دون ظهير من القارة السمراء التى تضم أكثر من 55 دولة ممثلة فى الاجتماع الأهم منذ قمة الكويت 2013.
لقد بدت الصورة فى “ملابو” مرتبكة بعد أن خاطتها تحالفات الأسابيع الأخيرة ، وأظهرت القرار النهائي داخل القارة السمراء وكأنه بات حكرا بيد الرباعى الداعم لجبهة البوليساريو وحقها فى عضوية الاتحاد الإفريقي، بينما لم تنجح مجمل الزيارات المتتالية لملك المغرب فى اقناع دولة افريقية واحدة فى التضامن العلنى معه، والانسحاب مع وفده المفجوع بما أسماه تحدى الجزائر و”كولسة ” موريتانيا، واستقرار الموقف الجنوب افريقيى وانضمام “أنجامينا” للتحالف المناوئ للرباط.
المصدر : زهرة شنكيط.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق