الأثنين 16/05/2022

قرار المغرب المفاجئ بقطع علاقاته مع مؤسسات الاتحاد الاوروبي, أملته السعودية .

منذ 6 سنوات في 26/فبراير/2016 140

أورد ت مصادر صحفية اليوم , ان قرار المغرب المفاجئ بقطع علاقاته امس مع مؤسسات الاتحاد الاوروبي, لم تكن ردا على حكم محكمة العدل الاوروبية, الصادر بتاريخ 10 دسمبر 2015, والقاضي بالغاء اتفاقية المنتجات الفلاحية بين المغرب والاتحاد الاوروبي, وانما جاء بايعاز من السعودية, بعد قرار الاتحاد الاوروبي امس بحظر تصدير الاسلحة اليها.
وبالرغم من ان قرار الاتحاد الاوروبي, يفتقد الى إلزامية تطبيقه بالنسبة للدول الأعضاء, الا انه يقول موقع “الناير” يشكل ضربة دبلوماسية للسعودية, بحكم التوقيت الذي جاء فيه, بعد صدور تقرير أممي الشهر الماضي, يتهم السعودية بإستهداف المدنيين بصفة ممنهجة, وفي وقت إنسحبت فيه الإمارات من عدن, و أصدرت “البيبيسي” وثائقي يثبت قتال القاعدة إلى جانب السعودية في “تعز” .
ومارست السعوية ضغوطات على الإتحاد الأوروبي, من خلال سفيرها في بروكسيل “عبد الرحمن الأحمد”, الذي قام بإرسال برقية عاجلة للبرلمانيين يوم الأحد الماضي, في محاولة لثنيهم عن التصويت لصالح القرار.
هذه الواقعة يضيف نفس المصدر, مشابهة لما وقع في شهر مارس 2015, اثناء بدأ حرب السعودية في اليمن, حين قامت الأخيرة بالضغط على الخارجية المغربية لإصدار بيان إحتجاج ضد السويد, بسبب رفضها إبرام صفقة تسليح مع السعودية, معللة ذلك بسجل الأخيرة الأسود في مجال حقوق الإنسان, و هو ما إمتثلت له الخارجية المغربية بسرعة.

التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق