الأثنين 26/07/2021

قبل لقاء بوريطة بوزير الخارجية الفرنسي, تحقيق لمؤسسة “فوربيدن ستوريز”, يكشف فضيحة تجسس المخابرات المغربية على هواتف صحفيين فرنسيين.

منذ أسبوع واحد في 19/يوليو/2021 644

كشف تحقيق  لمؤسسة “فوربيدن ستوريز”  والمختبر التقني لمنظمة العفو الدولية عن “مشروع بيغاسوس” ، الذي شاركت فيه 17 مؤسسة إعلامية من حول العالم, ان المخابرات المغربية قامت بالتجسس على هواتف نحو 30 صحفي فرنسي, من بينهم محامي بواسطة برنامج “بيغاسوس”.

ويتيح برنامج “بيغاسوس” الذي طورته شركة “إن إس أو” الإسرائيلية، إذا ما تم إدخاله في هاتف ذكي، استعادة الرسائل والصور وجهات الاتصال وحتى الاستماع إلى المكالمات التي أجراها مالك الهاتف.

وحسب موقع “فرانس أنفو” , فانه من المنتظر أن يقوم المعنيون بالأمر بتقديم شكاوى ضد الدولة المغربية.

وفي شهر يونيو من العام الماضي أفادت منظمة العفو الدولية بأن  المخابرات المغربية استخدمت برنامج “بيغاسوس” لزرع برنامج خبيث في الهاتف الخلوي التابع للصحافي المغربي عمر الراضي,  الذي لايزال يقبع بالسجن بتهمتي “المس بسلامة الدولة” والتخابر مع “عملاء دولة أجنبية”, ونفت السلطات المغربية انذاك  ما صدر عن منظمة العفو الدولية .

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق