الأحد 26/09/2021

في رد قوي على اتهامات ملك المغرب وزير الخارجية الجزائري, تصريحات ملك المغرب لها وقع المراهنة على الاسوء.

منذ 6 سنوات في 08/نوفمبر/2015 87

صرح وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي رمطان لعمامرة يوم الأحد بالجزائر أن التصريحات غير الملائمة الصادرة مؤخرا عن ملك المغرب اتجاه الجزائر بسبب دعمها المطلق لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير “لها وقع المراهنة على الأسوأ”.
في رده على سؤال بخصوص “التصريحات غير الملائمة للعاهل المغربي”  خلال ندوة صحفية نشطها بمعية نظيرته الكولومبية ماريا أنخيلا هولغوين التي تقوم بزيارة عمل الى الجزائر  قال السيد لعمامرة ” هذه التصريحات ( الصادرة عن ملك المغرب) التي تتحدثون عنها لها وقع المراهنة على الأسوأ”.
وأوضح يقول “على حد فهمنا سيكون هناك المزيد من التفكك و التمزق بين الإخوة و النضالات المتأخرة كما شهدنا خلال السنوات الاربعين المنصرمة في  حين أن العالم يمضي قدما ويعبر أكثر فأكثر عن تمسكه بالقيم الأساسية و المبادئ المؤيدة عالميا على غرار تقرير مصير الشعوب”. و استطرد السيد لعمامرة قائلا أن “الخديعة التي وقعت يوم 6 نوفمبر 1975 أسفرت عن رهن المصير المشترك للشعوب المغاربية من خلال توسع إقليمي  على مر اربعين سنة من الزمن” مبرزا أن “الجزائر تسعى لتكون على الدوام مصدرة للسلم و الأمن و الاستقرار في جوارها و خاصة لما يتعلق الأمر بهذه المسألة (الصحراء الغربية)”.
و اضاف يقول “كما أنكم تعلمون أننا  و من منطلق دستورنا الذي يملي علينا أن نسوي سلميا الخلافات الدولية و نسهم في السلم و الأمن و تحقيق أهداف الأمم المتحدة  نمتنع عن تأجيج الأوضاع. فنحن لا نمارس دبلوماسية الأبواق و نقوم بأمور لا تفصح للعلن دائما”.
لحسن الحظ  يذكر رئيس الدبلوماسية الجزائرية  “لقد نطقت الشرعية الدولية منذ ثلاثة أو أربعة ايام على لسان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كما فعلت ذلك محكمة العدل الدولية منذ اربعين سنة خلت في رأيها القانوني الاستشاري”. فهذان الجهازان الرئيسيان في الأمم المتحدة (الأمين العام و محكمة العدل الدولية) أبديا مع الجمعية العامة و مجلس الأمن الأمميين  نفس الموقف المبدئي الذي تتبناه الجزائر في هذا الشأن أي أن حق شعب الصحراء الغربية في تقرير المصير حتمي و ثابت وغير قابل للتقادم”.
بالنسبة للسيد لعمامرة فإن “تكرار الصور النمطية المزعجة بخصوص موقف الجزائر ليس من شأنه تغيير هذا الموقف المبدئي الذي تتبناه المجموعة الدولية قاطبة”. و خلص وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي للقول أن “الجزائر ترفض قطعا هذه الصور النمطية المزعجة” .
نقلا عن وكالة الانباء الجزائرية.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق