الأربعاء 27/10/2021

في تقريره السنوي المقدم لمجلس الامن : غوتيريس يؤكد ان الوضع في الصحراء الغربية تدهور بشكل كبير بعد استئناف الحرب

منذ 3 أسابيع في 03/أكتوبر/2021 1945

اكد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس ان الوضع في الصحراء الغربية تدهور بشكل كبير بعد استئناف الحرب اثر خرق المغرب لوقف اطلاق النار.

وقال أنطونيو غوتيريش في تقريره السنوي الذي سلمه لاعضاء مجلس الامن يوم الجمعة ان “استئناف الحرب بين المغرب وجبهة البوليساريو انتكاسة كبيرة لتحقيق حل سياسي”.

وحذر  الامين العام الاممي  من خطورة الوضع  حيث ان المؤشرات توحي بالتصعيد مع استمرار الاعمال العدائية”، لذلك دعا  الى تهدئة الوضع والوقف الفوري للاعمال العدائية “.

وقال الامين العام الاممي إن الطرفين-المغرب وجبهة البوليساريو  يجب أن يتفقا على تعيين مبعوث للأمم المتحدة لاستئناف الحوار السياسي بشأن الصحراء الغربية.

وأشار غوتيريش في تقريره إلى أنه في نوفمبر 2020 ، أعلنت البوليساريو – بعد حوادث مع المغرب – أنها لم تعد تشعر بالالتزام بوقف إطلاق النار.

واكدت الرئاسة الكينية ان القضية الصحراوية ستكون حاضرة بقوة من خلال برمجة ثلاث جلسات لمجلس الامن ، حيث يتعلق الامر بجلسة سيعقدها المجلس يوم 11 اكتوبر مع البلدان المساهمة بقوات عسكرية وبأفراد شرطة في بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية حيث سيستمع لاحاطات يقدمها على التوالي الممثل الخاص للامين العام الاممي ألكسندر إيفانكو، وادارة الشؤون السياسية وبناء السلام.

ويعقد مجلس الامن الدولي يوم 13 اكتوبر جلسة مغلقة لمناقشة التطورات في الصحراء الغربية وتقديم مقترحات بشان مشروع القرار الذي سيعرض للتصويت يوم 27 اكتوبر .

وتأتي مناقشات مجلس الامن الدولي هذا العام في ظل تطورات جديرة بالمتابعة حيث يتعلق الامر باستئناف الحرب في الصحراء الغربية وما احدثته من تداعيات على المستويين الاقليمي والدولي.

 

+5
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق