الأثنين 01/03/2021

في تطور جديد , الجيش الصحراوي يحبط محاولة توسيع جدار الذل والعار بمنطقة تويزكي, و يكبد جيش الغزاة خسائر معتبرة في الارواح والمعدات.

منذ 6 أيام في 23/فبراير/2021 914

شنت صباح هذا اليوم الثلاثاء 23 فبراير وحدات من جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجوما عنيفا إستهدف قوات الاحتلال المغربي التي كانت تحاول بناء جدار رملي في منطقة أتويزكي,وخلال هذا الهجوم المظفر تمكن مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي من قتل عدد هام من جنود العدو وإصابة عدد آخر بجراح. حسب البلاغ العسكري رقم 104 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني.

وخلال هذا الهجوم أيضا تمكن حماة المجد والكرامة من تدمير وسائل ومعدات العدو التالية:

– تدمير سيارة من نوع تويوتا.

– حرق سيارة من نوع جيب.

– تدمير جرافتين.

– قصف القاعدة الرئيسية في منطقة أتويزكي.

– قصف عنيف إستهدف جنود العدو المتمركزين في منطقة العرية في ملتقى قطاعي المحبس و أتويزكي.

وقد شهد هذا اليوم أيضا تنفيذ أقصاف مركزة إستهدفت نقاط تمركز قوات العدو في المواقع التالية:

– قصف عنيف إستهدف جحور وتخندقات قوات الاحتلال في منطقة تنيليك بقطاع البكاري وخلال هذا القصف المركز تم تدمير رادار تابع للفيلق 67 من قوات العدو,فيما شوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من القاعدة المستهدفة.

– قصف مدمر إستهدف نقاط تمركز قوات العدو في منطقة أم أدﮒن بقطاع البﮒاري.

– قصف عنيف إستهدف جحور قوات العدو المتخندقة بقطاع السمارة.

وكانت وحدات المجد والكرامة التابعة لجيش التحرير الشعبي الصحراوي قد قصفت يوم أمس الاثنين 22 فبراير معاقل وتخندقات قوات العدو في المواقع التالية:

– قصف عنيف إستهدف جحور جنود العدو في منطقة ألفيعيين بقطاع الفرسية.

– قصف مركزإستهدف نقاط تمركز جنود الاحتلال بمنطقة دومس بقطاع البﯕاري.

وتستمر هجمات مقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي الأماجد مستهدفة معاقل وتخندقات قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد عل طول جدار الذل وا

+2
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق