الثلاثاء 22/06/2021

في اول تقرير رسمي للأمم المتحدة: غوتيريس يعترف باندلاع الحرب في الصحراء الغربية ويؤكد ان عمل المينورسو يواجه تحديات في المناطق المحاذية للجدار المغربي  

منذ 3 أشهر في 15/مارس/2021 2254

اعترف الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريس” اليوم الاثنين باندلاع الحرب في الصحراء الغربية بعد خرق المغرب لوقف إطلاق النار شهر نوفمبر 2020.

وفي تقرير رسمي مقدم للمصادقة على ميزانية بعثة المينورسو للفترة الممتدة من يوليو 2021 الى يوليو2022-اطلع موقع صمود على نصه – سجل الأمين العام للأمم المتحدة وقوع مواجهات عسكرية بين الجيشين الصحراوي والمغربي.

وتوقع “غوتيريس” في تقريره استمرار المواجهات العسكرية، حيث قال ان بعثة المينورسو ستبذل جهودها للحفاظ على مستويات منخفضة من الأعمال العدائية أو وقفها.

وأبرز الامين العام “ان بعثة المينورسو تواجه الان تحديات كبيرة بعد استئناف الحرب وما يرتبط بها من شواغل تتصل بالأمن والسلامة في أجزاء كبيرة من الأراضي القريبة من الجدار الرملي”.

واكد “غوتيريس” ان بعثة المينورسو ستواصل أنشطتها في مجال المراقبة والعمل مع الطرفين –المغرب وجبهة البوليساريو-من أجل التشجيع على وقف الأعمال العدائية والحد من التوترات، وتوفير الدعم المستمر للمبعوث الشخصي للأمين العام في أداء مهامه حال تعيينه، بما في ذلك دعمه أثناء زياراته إلى المنطقة؛ وتيسير عمل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين المتعلق بتنفيذ برنامج تدابير بناء الثقة لدى استئناف البرنامج؛ وتوفير الدعم اللوجستي للوفد المراقب التابع للاتحاد الأفريقي في العيون عند عودته.

ودعا الامين العام الدول الأعضاء في الامم المتحدة والمنظمات غير الحكومية وممثلي وسائط الإعلام الى الانخراط في المسائل المتعلقة بالصحراء الغربية، ولا سيما من خلال زيارات إلى المنطقة.

+18

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق