الأحد 22/05/2022

ضغوط فرنسية وراء الغاء زيارة “بان كي مون” الى الأراضي الصحراوية المحتلة.

منذ 6 سنوات في 02/مارس/2016 191

مارست الحكومة الفرنسية ضغوطا شديدة لثني, الأمين العام للأمم المتحدة السيد “بان كي مون” عن خطته لإدراج العيون المحتلة, ضمن جولته بالمنطقة التي ستبدأ الجمعة.
ونقلت صحيفة الوطن الجزائرية عن مصدر دبلوماسي مطلع, ان فرنسا مارست ضغوطا على الأمين العام , حيث اعطى “الاليزيه” تعليمات الى بعثته بنيويورك مباشرة بعد لقائه الملك محمد السادس, للدفاع عن رفض فرنسا ادراج العيون المحتلة والرباط ضمن الزيارة.
وكان مصدر مطلع كشف ان الأمين العام للأمم المتحدة، رفض بشدة مقترحا مغربيا كان يهدف الى توريط الأمم المتحدة, في إضفاء شرعية الاحتلال المغربي بالصحراء الغربية.
وأبرز المصدر ان المغرب عرض على الأمم المتحدة اجراء لقاء بين “محمد السادس” و “بان كي مون” في العيون المحتلة، مقابل قبول زيارة هذا الأخير شهر مارس الحالي.
وبعد رفض الأمم المتحدة للسياسة الجديدة التي يحاول النظام المغربي انتهاجها مع الأمم المتحدة، ابلغ النظام المغربي الأمم المتحدة بانه لن يصرح لهبوط طائرة الأمين العام بالعيون المحتلة.
وكانت الأمم المتحدة تخطط لإدراج العيون المحتلة ضمن الزيارة, واستثناء المغرب الذي قدم حججا واهية تتعلق بارتباط الملك بزيارات خارجية.
و أعلن المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة السيد “ستيفان دوجاريك” مساء امس الاثنين, ان الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون سيزور العيون المحتلة والرباط خلال الأشهر القليلة المقبلة.
وأوضح المسؤول الاممي خلال مؤتمره الصحفي اليومي, ان الزيارة ستكون تكملة لتلك التي سيقوم بها للمنطقة بداية شهر مارس الحالي.
وابرز “ستيفان دوجاريك” يوم الجمعة, ان بان كي مون سيزور مخيمات اللاجئين الصحراويين يوم السبت المقبل, حيث سيلتقي بالرئيس الصحراوي محمد عبد العزيز ، كما سيجتمع بأعضاء بعثة المينورسو بالصحراء الغربية.
وابرز الناطق الرسمي أن هذا الأخير , سيدرج حوصلة جولته المغاربية في تقريره المقبل حول الصحراء الغربية, الذي سيرفعه لمجلس الأمن شهر أبريل.


يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق