الأثنين 20/09/2021

صحيفة اسبانية:المغرب العدو الرئيسي لاسبانيا، و الجمهورية الصحراوية المستقلة ستكون عامل استقرار وتوازن في منطقة شمال افريقيا

منذ 3 أسابيع في 30/أغسطس/2021 1286

قالت صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية اليوم الاثنين أن المغرب ليس صديقًا لإسبانيا، بل هو عدوها الرئيسي، وعلى الجميع ان يقتنع بهذه الحقيقة.

وفي مقال تحليلي حول العلاقات الاسبانية المغربية، اكدت الصحيفة الاسبانية ان مدريد تتحمل مسؤولية كبيرة بخصوص مسألة الصحراء الغربية، اذ ما كان ينبغي ترك الصحراويين سنة 1975 أمام الدبابات المغربية والسماح بان يقع الظلم في طي النسيان، وينتهي الأمر بإبادة جماعية للشعب الصحراوي.

واكدت الصحيفة الاسبانية ان اسبانيا بحاجة الى اليوم أكثر من أي وقت مضى الى الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية حرة ومستقلة، لما لذلك من اهمية في تعزيز دور اسبانيا ونشر ثقافتها بالعالم العربي والإسلامي فضلا عن المساهمة التي ستقدمها الدولة الصحراوية لدعم استقرار وامن منطقة شمال إفريقيا.

ودعت الصحيفة الاسبانية الحكومة الإسبانية الى اثارة وبشكل عاجل القضية الصحراوية في المحافل الدولية والضغط في اتجاه استئناف المفاوضات بين المغرب وجبهة البوليساريو، في افق إنهاء عملية تصفية الاستعمار من خلال اجراء استفتاء حر ونزيه يقرر من خلاله الشعب الصحراوي مستقل الإقليم.

وبعد ان أكدت أهمية القيام بحملة إعلامية وطنية ودولية، يتم فيها مناقشة قرارات الأمم المتحدة المختلفة بشأن الصحراء الغربية ومسؤولة المغرب عن المأزق الذي تشهده القضية الصحراوية، دعت الصحيفة الحكومة الإسبانية إلى إعادة النظر في تحالفاتها وسياستها الخارجية والتوقف عن تقديم الدعم للمملكة المغربية.

+6
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق