الثلاثاء 28/09/2021

سقطت ورقة التوت, برلمان عموم افريقيا يفضح تواطؤ رئيسه السابق مع المغرب, و ينفي اي تواصل مع نظيره الأوروبي في الوقت الراهن.

منذ 4 أشهر في 13/يونيو/2021 1078

أوضح الرئيس برلمان عموم إفريقيا  بالنيابة السيد شارو مبيرا، أن ما قام به الرئيس السابق “روجر نكودو ” عمل غير أخلاقي ويستحق التوبيخ والتهذيب”، نافيا أن يكون البرلمان الإفريقي قد تواصل مع نظيره الأوروبي بعد إدانته للمغرب.

وأكد اشارو مبيرا أن النائب بالبرلمان الإفريقي المدعو روجر نكودو, الذي انتحل مؤخرا صفة رئيس برلمان عموم إفريقيا وحاول إقحام الأخير في  قضية تخص البرلمان الأوروبي والمغرب, “لا يشغل أي منصب في البرلمان الإفريقي ولا يمتلك أية سلطة قانونية للتحدث نيابة عنه “.

وقال في حديث صحفي أن التصريح الذي ألقاه النائب “روجر نكودو” حول قضية البرلمان الأوروبي وإسبانيا فيما يتعلق بالمغرب، يعتبر عملا مرفوض وخطير وخارج عن قانون الانضباط ويجب توبيخه”.

مضيفا أن ما قام به يستوجب العمل على إبقاف كل تلك الممارسات غير القانونية في استخدام السلطة..

وأشار السيد شارو مبيرا الذي يتولى رئاسة البرلمان الإفريقي بالنيابة ويقود هيئة مكتبه، إلى أن الرئيس السابق للبرلمان الإفريقي روجر نكودو، قد انتهت فترة رئاسته شهر فبراير 2020، وقد عاد بصفة نائب فقط خلال شهر ماي من السنة الجارية، وحاليا لا يشغل أي منصب في البرلمان الإفريقي.

+2
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق