الأثنين 20/09/2021

خلال استقباله لمبعوث الرئيس الصحراوي : وزير الخارجية الكوبي يؤكد عزم بلاده على مرافقة الشعب الصحراوي إلى غاية بلوغ أهدافه المشروعة في التحرير والاستقلال.

منذ 4 أيام في 15/سبتمبر/2021 600

جدد وزير خارجية جمهورية كوبا السيد “برونو رودريغيث” التأكيد على موقف بلاده الثابت والمعروف من القضية الصحراوية وعلى عزم بلاده على السير قدماً في نفس النهج ومرافقة الشعب الصحراوي يداً بيد إلى غاية بلوغ أهدافه المشروعة في التحرير والاستقلال.

جاء الموقف الكوبي خلال استقبال خص به رئيس الدبلوماسية الكوبية  امس الاثنين مبعثو رئيس الجمهورية ابراهيم غالي الدكتور سيدي محمد عمار، عضو الأمانة الوطنية ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة والمسؤول عن التنسيق مع المينورسو، الذي يقوم بزيارة عمل لجمهورية كوبا في إطار التواصل والتنسيق بين البلدين الشقيقين.

وخلال اللقاء الذي جرى بمقر وزارة الخارجية الكوبية تناول الطرفان جملة من القضايا ذات الاهتمام المشترك حيث أطلع المبعوث الصحراوي رئيس الدبلوماسية الكوبية على آخر المستجدات المتعلقة بالقضية الصحراوية وخاصة بعد خرق دولة الاحتلال المغربية لوقف إطلاق النار للعام 1991 واعتدائها على التراب المحرر من الجمهورية الصحراوية في 13 نوفمبر 2020.

كما كان اللقاء فرصة للتعبير عن عظيم الاحترام وعميق الامتنان الذي يكنه الشعب الصحراوي وسلطات الجمهورية الصحراوية لجمهورية كوبا، حكومةً وشعباً، على موقفها المبدئ والثابت والداعم بقوة لكفاح الشعب الصحراوي من أجل الحرية والاستقلال رغم ظروفها الصعبة وما تتعرض له من حصار اقتصادي وسياسي.

وفي ختام اللقاء سلم المبعوث الصحراوي رئيسَ الدبلوماسية الكوبية رسالةَ موجهة من السيد إبراهيم غالي، رئيس الجمهورية الصحراوية والأمين العام لجبهة البوليساريو، إلى السيد ميغيل دياث كانيل برموديث، الكاتب الأول للحزب الشيوعي ورئيس جمهورية كوبا.

وقد حضر اللقاء عن الجانب الصحراوي السيد عمر بولسان، سفير الجمهورية الصحراوية بكوبا، والسفير هيكتور إقارثا كبريرا، المدير المكلف بشمال إفريقيا والشرق الأوسط بوزارة الخارجية الكوبية .

 

+2

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق