الأربعاء 20/01/2021

ثغرة الكركرات تفتح شهية التوسع المغربي جنوبا, وتؤكد وجاهة مقولة ” الدولة الصحراوية عامل توازن واستقرار بالمنطقة”.

منذ شهرين في 26/نوفمبر/2020 1707

كشفت التطورات الاخيرة بمنطقة الكركرات المحررة, نوايا نظام الاحتلال المغربي لبسط سيطرته على الحدود البحرية للصحراء الغربية, والتمكين بالتالي  لتجارته مع غرب افريقيا برا وبحرا وجوا, في اطار ما يسميه بتعاون جنوب جنوب.

لقد بدات محاولاته بفتح ثغرة الكركرات غير الشرعية, مرورا بتعبيدها ووصولا الى احتلالها عسكريا, والتمهيد بمساعدة فرنسا لتدويلها لتكون ضمانة ليس لتجارته عبر البر, ولكن ايضا عبر البحر والجو, ولاهداف اخرى بعيدة المدى بدات تجلياتها في محاولات استدراج رؤوس الاموال لاستثمار في مشاريع بالداخلة المحتلة, بالاعتماد على منتدى اكرانس مونتانا, واكتملت بفتح  دولة الامارات العربية لقنصليتها بالعيون المحتلة…التفاصيل

6+

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق