الجمعة 22/01/2021

تنسيقية جمعيات الصداقة الاسبانية مع الشعب الصحراوي, تحذر من تجاهل اسبانيا لخطورة نشوب نزاع مسلح جديد بالصحراء الغربية.

منذ 4 سنوات في 08/سبتمبر/2016 43

أوضحت التنسيقية جمعيات الصداقة الاسبانية مع الشعب الصحراوي في بيان نشر على موقعها الالكتروني, أن اسبانيا لا يمكن ان تتنكر لقضية الصحراء الغربية. مذكرة بمعاناة الشعب الصحراوي و الظروف القاسية التي يعيشها منذ أكثر من 40 سنة.
التنسيقية دعت الحكومة الاسبانية الى التحلي بالوعي, وادراك خطورة نشوب نزاع مسلح جديد بالصحراء الغربية, وتقدير ما قد ينجر عنه من نتائج غير متوقعة على كامل المنطقة.
البيان اضاف أن اسبانيا التي ستتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي في ديسمبر المقبل, بإمكانها و يجب عليها القيام بعمل على مستوى المنظمات الدولية التي تنتمي إليها, “الاتحاد الأوروبي” و “منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية” و “منظمة حلف شمال الأطلسي”, من اجل الاسراع في تنظيم استفتاء لتقرير المصير, لضمان إرادة التعبير الحرة والحقيقية للشعب الصحراوي, بمقتضى القرارات السديدة للاتحاد الإفريقي, و لوائح الأمم المتحدة.
فالى متى يقول البيان سيبقى الشعب الصحراوي يواجه التنكر لحقوقه في تقرير المصير, و الانتهاكات المتواصلة لحقوقه المشروعة.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق