الثلاثاء 28/09/2021

تقرير امريكي: المواجهة العسكرية في الصحراء الغربية مستمرة منذ نوفمبر، والمغرب يمنع الأمريكيين من ولوج المنطقة، والجدار المغربي يشكل خطرا

منذ شهرين في 30/يوليو/2021 2674

أكد تقرير امني صادر عن الحكومة الامريكية يوم الثلاثاء الماضي ان منطقة الصحراء الغربية تشهد منذ نوفمبر 2020 عمليات عسكرية بين الجيشين الصحراوي والمغربي.

وسجل التقرير الصادر عن المجلس الأمني الإرشادي الخارجي للأمن الدبلوماسي التابع للخارجية الامريكية –اطلع موقع صمود على نسخة منه-عمليات منع وطرد لمواطنين امريكيين من المنطقة بسبب دعهم للمنظمات الصحراوية المدافعة عن قضية الصحراء الغربية.

وأبرز التقرير ان الجدار المغربي الملوث بالألغام الأرضية والمتفجرات لازال يشكل خطرا حقيقيا على حياة المدنيين الصحراويين والمراقبين العسكريين التابعين للأمم المتحدة والعاملين في المجال الإنساني.

واكد التقرير ان مناطق شاسعة من الصحراء الغربية تلوثت بالمتفجرات الناتجة عن استعمال الجيش المغربي للقصف بالقنابل العنقودية.

وكان مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأوسط، السيد “جوي هود” فضح يوم الاربعاء الماضي تستر المغرب على اندلاع الحرب بالصحراء الغربية.

واكد المسؤول الامريكي في بيان صحفي بعد لقائه بوزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة بالرباط، ان واشطن تدعم عملية سياسية ذات مصداقية تقودها الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار ووقف أي أعمال عدائية.

وكشف المسؤول الامريكي ان بلاده تتشاور مع مختلف الأطراف حول أفضل السبل لوقف الحرب وتحقيق تسوية دائمة في الصحراء الغربية.

واوضح نائب وزير الخارجية الامريكية ان بلاده تدعم جهود تعيين مبعوث شخصي للأمين العام الى الصحراء الغربية بأسرع وقت ممكن، مؤكدا ان واشنطن على استعداد للمشاركة مع جميع الاطراف لدعم هذا المبعوث.

+9
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق