الأحد 14/08/2022

باحث اسباني: الدبلوماسية المغربية تعيش أسوأ أيامها، والاحباط الناتج عن رفض المجتمع الدولي إعلان ترامب حول الصحراء الغربية دفعها الى الدخول في ازمات مفتوحة مع عدة دول

منذ 12 شهر في 26/أغسطس/2021 989

أكد الباحث في معهد الابحاث الملكي “الكانو” في مدريد هيثم اميراه-فرناندي اليوم الاربعاء ان الدبلوماسية المغربية تمر بوضع سيئ بعد رفض المجتمع الدولي بما في ذلك دول عربية دعم اعلان ترامب الاعتراف بالسيادة المزعومة على الصحراء الغربية.

واوضح الباحث الاسباني في مقابلة مع صحيفة “بوبليكو” الاسبانية ان النظام المغربي الذي يعيش حالة احباط دخل في ازمات مفتوحة مع عدة دول في مقدمتها المانيا اسبانيا واليوم الجزائر.

واضاف الباحث الاسباني قائلا ” ليست العلاقة بين المغرب وإسبانيا فقط تمر بوقت سيئ، فالسياسة الخارجية المغربية بشكل عام تمر بوقت سيئ، مع أزمة مفتوحة مع ألمانيا منذ مارس ، وإسبانيا في وقت لاحق ، وحملة لمحاولة إجبار دول مهمة على اتباع خطة ترامب  ولم تفعل.

وأبرز الباحث الاسباني ان اعلان ترامب شجع المغرب، لكن وصول “جو بايدن” الى الحكم وعدم تحمسه لنهج صهر الرئيس الاسبق دولاند ترامب خلق حالة احباط لدى المغاربة خاصة وان الادارة الامريكية الجديدة لم تفتح قنصلية في الصحراء الغربية، ولم تقم بمناورات عسكرية مشتركة مع المغرب تشمل إقليم الصحراء الغربية فضلا عن قلق المغرب القرارات المنتظرة لمحكمة العدل الأوروبية التي ستصدر حكمًا بشأن سيادة الصحراء الغربية ومواردها الطبيعية، فضلا عن استمرار الحرب المندلعة منذ نوفمبر 2020.

التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق