الأربعاء 28/07/2021

اياما بعد مشاركته في مبارة بالاراضي الصحراوية المحتلة,الشرطة البرازيلية   تقتحم بيت اللاعب الدولي رونالدينيو  وتصادر ممتكاته.

منذ 3 سنوات في 24/نوفمبر/2018 133

يكشف خبر  مداهمة الشرطة البرازيلية لمنزل اللاعب الدولي  رونالدينيو ومنعه من السفر,  الذي  تناقلته  الصحافة العالمية  اليوم السبت  على نطاق واسع, دوافع زيارة هذا  الاخير  المفاجئة  للمغرب .

فامام عجز ه عن الوفاء بالتزاماته المالية, يكون  نجم برشلونة سابقا  قد سقط في شباك   “مارادونا” الذي قاده تحت ضغط الاغراء  للمشاركة   في  المبارة التي  نظمتها سلطات الاحتلال المغربية  بالعيون عاصمة الصحراء الغربية المحتلة  بمناسبة ما يسمى بالمسيرة الخضراء 6 نوفمبر الجاري, والتي صرفت  عليها اموال طائلة  في محاولة يائسة لتكريس بالكليشيهات  شرعية عجزت عن تكريسها بالابادة والنفي والقهر.

 

صحيفة globoesporte البرازيلية، التي نقلت الخبر  اوردت  أن الشرطة داهمت منزل رونالدينيو في مدينة بورتو أليغري، وصادرت العديد من ممتلكاته ومقتنياته الثمينة.

المداهمة جاءت في أعقاب عجز نجم برشلونة السابق عن الوفاء بالتزاماته المالية لخزينة الدولة، إذ توجد ديون مستحقة عليه بقيمة مليوني دولار، وهو ما دفع السلطات لاتخاذ قرار منع رونالدينيو من السفر. أشارت الصحيفة إلى أن رجال الشرطة صادروا العديد من المقتنيات باهظة الثمن من منزل رونالدينيو، وفي مقدمتها ثلاث سيارات فارهة، وأجهزة إلكترونية، وعدد من اللوحات للفنان البرازيلي أندريه بيراردو.

وكان المدعي العام البرازيلي قرَّر مؤخراً منعَ رونالدينيو من مغادرة البلاد، بسبب وجود ديون مستحقة عليه بقيمة مليوني دولار، في الوقت الذي عثرت فيه السلطات على 7 دولارات فقط في حسابه البنكي.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق