الثلاثاء 17/05/2022

النظام المغربي يقر بفشل ضغوطه لنزع اعتذار من الأمين العام الاممي الذي ظل متمسكا بالشرعية الدولية

منذ 6 سنوات في 17/مارس/2016 380

اعترف وزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار،اليوم الخميس بفشل كافة الضغوط التي مارسها لثني الامين العام عن التمسك بالشرعية الدولية والتنديد باستمرار احتلال الصحراء الغربية.
وقال الوزير المغربي ان بان كي كون رفض الاعتذار وتمسك بوصف المغرب بالمحتل للصحراء الغربية مما دفع المغرب الى اتخاذ قرراته ضد المينورسو.
وحاول وزير الخارجية المغربي خلال ندوة صحفية بنيويورك التخفيف من انعكاسات مواجهته ضد الامم المتحدة بالقول ان المغرب على خلاف مع بان كي مون وليس الامم المتحدة في محاولة لاستمالة اعضاء مجلس الامن .
ووقع الوزير المغربي في تناقض فاضح عندما اكد ان معركة المغرب ضد بان كي مون في حين اتخذ إجراءات خطيرة ضد بعثة المينورسو التابعة للأمم المتحدة.
واعترف الوزير المغربي بان الامين العام للامم المتحدة الذي يحظى بتقدير كبير عبر العالم استطاع لاول مرة فضح المخططات المغربية وتصدى للنظام المغربي الذي ظن انه فوق القانون.
وابرز الوزير المغربي ان بان كي مون استطاع إقناع الراي العام الدولي واعضاء بمجلس الامن بخطورة التصرفات المغربية الموجهة ضد الامم المتحدة.
وبدا من خلال حديث الوزير المغربي ان المخطط المغربي قبل بالرفض من طرف اعضاء فاعلين في مجلس الامن مما جعله يتراجع عن اتخاذ قرار بسحب قواته من بعثات السلام عبر العالم.


يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق