الأثنين 20/09/2021

القضاء الإسباني يصدم الرباط بعد اعلان طي ملف المزاعم المرفوعة ضد الرئيس الصحراوي

منذ شهرين في 29/يوليو/2021 1044

اعلن القضاء الاسباني اليوم الخميس غلق ملف مزاعم التعذيب  المرفوعة ضد الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي من طرف منظمات موالية للمخابرات المغربية.

و قرر قاضي محكمة العدل الوطنية سانتياغو بيدراس إغلاق ملف الدعوى المرفوعة ضد  الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية حسبما افاد بيان للمحكمة الاسبانية.

وأوضحت المحكمة أن القضية أغلقت لعدم ثبوت ارتكاب الجرائم ، حيث تتعارض الشهادات مع الحقائق الواردة في الدعوى.

وبهذا يتلقى النظام المغربي ضربة موجعة بعد فشل محاولاته لتشويه صورة المناضل والرئيس إبراهيم غالي الذي ظل لاكثر من اربعة عقود يدافع عن حقوق الشعب الصحراوي من اجل الحرية والاستقلال ، وكان في طليعة المقاتلين في الجبهات الامامية.

ويتمتع الرئيس الصحراوي إبراهيم غالي بمكانة رمزية وتاريخية لدى الشعب الصحراوي فهو من ابرز المؤسسين لجبهة البوليساريو حيث انتخب كأول أمين عام لجبهة البوليساريو في أول مؤتمر لها في 10 ماي 1973

قاد أول عملية عسكرية ضد الاستعمار الاسباني التي كانت الشرارة الأولى لإعلان الكفاح المسلح في 20 ماي 1973 .

في المؤتمر الثاني للجبهة كلف بتقديم مقترح اللجنة التنفيذية، التي هي القيادة السياسية للجبهة لتقدم للمؤتمر للمصادقة عليها فاختار أن ينأ عن العضوية فيها ، ليصبح عضوا في لجنة العلاقات الخارجية بالمكتب السياسي للجبهة، حيث شارك في العديد من المؤتمرات والمحافل الدولية ( ما بين 1974 – 1975 في كل من القاهرة ، تنزانيا ، زينجبار ).

1975 شارك في الوفد المفاوض مع المملكة الاسبانية لتهيئة الظروف المناسبة لتمكين الشعب الصحراوي من سيادته، كما شارك في عملية تبادل الأسرى بين الطرفين حيث استقبل مجموعة الأسرى الصحراويين الذين كانوا في السجون الاسبانية.

عين وزيرا للدفاع في أول حكومة للجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية مارس 1976الى غاية 1989 .

انتخب في اللجنة التنفيذية للمؤتمر الثالث 1976 إلى المؤتمر الثامن 1989 ، ثم عضوا في الأمانة الوطنية من المؤتمر التاسع 1999 إلى غاية المؤتمر الرابع عشر 2015 .

من 1989 إلى 1993 قائدا للناحية العسكرية الثانية.

من 1993 إلى 1998 وزيرا للدفاع.

شارك ضمن الوفد الصحراوي المفاوض مع الحسن الثاني سنة 1989 ،ثم مع ملك المغرب الحالي 1996 ولي العهد آنذاك .

عين وزيرا للمناطق المحتلة من 1998 إلى سنة 1999

ممثل جبهة البوليساريو من 1999 إلى 2008 في اسبانيا.

2008 عين سفيرا مفوضا فوق العادة بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية .

+7
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق