الأثنين 16/05/2022

العفو الدولية: النظام المغربي يواصل استهداف الأصوات المطالبة بحق تقرير المصير في ظل عجز مجلس الامن عن توسيع صلاحيات المينورسو

منذ 6 سنوات في 24/فبراير/2016 189

سجلت منظمة العفو الدولية في تقريرها السنوي الذي صدر اليوم الاربعاء, مواصلة النظام المغربي استهدف النشطاء الصحراويين المطالبين بتميكن الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير.
وابرز التقرير السنوي للمنظمة الدولية لسنة 2015-حصل موقع صمود على نسخة منه- ان الانتهاكات المغربية لحقوق الانسان متواصلة في الأراضي الصحراوية المحتلة, حيث قامت سلطات الاحتلال بفض المسيرات والتجمع بالعنف، واستعمال القوة المفرطة ضد المتظاهرين الصحراويين، ومحاكمة المحتجين, وخاض بعض السجناء الصحراويين إضراباً عن الطعام احتجاجاً على التعذيب وغيره من ضروب المعاملة السيئة.
وأكدت العفو الدولية ان منطقة الصحراء الغربية لازالت مغلقة امام الصحفيين والمراقبين, واستمر رفض طلبات التسجيل الرسمي التي تقدمت بها جمعيات صحراوية مدافعة عن حقوق الإنسان، من قبيل “تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان”.
وفي أبريل، مدّد مجلس الأمن الدولي صلاحيات “بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية” ( مينورسو) لمدة عام، ولكنه أغفل مجدداً إضافة بنود تتعلق بمراقبة حالة حقوق الإنسان إلى صلاحياتها.


يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق