الأحد 26/09/2021

الصحفي المغربي ابوبكر الجامعي: النظام بالمغرب فشل في حل المشاكل الاجتماعية والاقتصادية المتفاقمة, ومتخوف من توجيه الطاقات الكامنة المتحمسة للتغيير.

منذ شهرين في 16/يوليو/2021 647

قال الصحفي المغربي أبو بكر الجامعي في رد على سؤال حول تقييمه لواقع الحريات والصحافة بالمغرب, بعد الحكم الصادر مؤخرا في حق الصحفي المغربي سليمان الريسوني :

” الواقع ان الحالة في المغرب مزرية, وان الذي شهدناه في محاكمة عمر الراضي و سليمان الريسوني بشكل خاص , والاخوان الصحفيين والحقوقيين وغيرهم, يشكل انتقالا نوعيا  في التعسف على الصحافة في المغرب”.
وأضاف ان ” هناك رسالة في تعاطي الدولية مع هؤلاء الأشخاص, مفادها انه ليست هناك دولة اسمها دولة الحق والقانون”  الشيء الوحيد الثابت” بالنسبة  للقائمين على هذا النظام هو  ” القرابة او العلاقة مع النخب الحاكمة, اذا كانت العلاقة معهم جيدة فان الصحفي او الحقوقي لايخاف من أي شيء, واذا غضبوا عليه فلا قانون ولا دستور يحميه”.
“ما يجري اليوم في المغرب من انحراف خطير ” يقول الجامعي ” يدل على ان هناك تخوف باطني دفين لدى الدولة, يقوم على ادراك ان هناك فشل ذريع في حل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية, وان الطاقة التي تغذي التغيير موجودة بقوة في البلاد” و بالتالي ” فالسلطات تحاول التخلص من جميع الأفكار والافراد الذين يمكن ان يمنحوا لهذه الطاقات نوعا من الرياضة و التوجيه”.

ليخلص في الاخير الى  القول ان “النظام في المغرب فشل بشكل ذريع في  انتاج نموذج تنموي فيه تكافئ”, وبالتالي  فان ” الطاقات التي انتجت حركة 20 فبراير  وحراك الريف,  ستنتجح في المستقبل ما هو  اقوى  و اشد”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق