الأحد 26/09/2021

الصحراء الغربية, “خوان كارلوس دي بوربون”, دفع إسبانيا إلى انتهاك القانون الدولي لضمان العرش.

منذ سنة واحدة في 17/أغسطس/2020 430

يكثر الكلام هذه الأيام عن تجوال وأنشطة خوان كارلوس دي بوربون ، و هو المسار الذي خلف العديد من “الجثث” في أعقاب ذلك، وكان أولها الصحراء الغربية.

يتم الدفاع عن عهد خوان كارلوس الأول بقوة من قبل أحزاب الكتلة الانتقالية (الحزب الشعبي، الحزب الاشتراكي العمالي الإسباني، حزب اليمين المتطرف “فوكس”). ومع ذلك، للبقاء على العرش، كان الملك الفخري الحالي يترك “الجثث” في الخنادق من أجل الحفاظ على مستواه وطريقة حياته وكذلك أعماله.

منذ عام 1975 عندما تم تعيينه ملكا من قبل المحاكم الفرانكوية (الذي طرده و هو يصرخ فرانكو، فرانكو، فرانكو!، في حين رحبت كارمن فرانكو المتحمسة بتصفيق المحامين) بناء على إرادة الدكتاتور و تعهده بالامتثال لقوانين النظام و فرضها، لم يتردد خوان كارلوس الأول في التخلص من مستشاريه وأصدقائه الأكثر ولاءا الذين ، بشكل مفاجئ ، لم تكن لديهم رغبة في الانتقام وحافظوا على ولائهم حتى الموت.

غير أن الرغبة في السلطة وتأمين العرش قادته إلى السماح بأعمال انتهكت القانون الدولي وأعلنت الأمم المتحدة أنها لاغية وباطلة. حدث ذلك في عام 1975، عندما لم يتوج حتى من قبل المحاكم الفرانكوية، لكنه احتفظ برئيس الدولة بينما كان الديكتاتور يحتضر في سرير في مستشفى لاباث.

وثائق رفعت عنها السرية لوكالة المخابرات المركزية تكشف عن الدور الذي لعبه خوان كارلوس دي بوربون في تسليم الصحراء الغربية إلى المغرب.

في أغسطس 1975 ، وافقت وزارة الخارجية الأمريكية على مشروع سري لوكالة المخابرات المركزية بتمويل من المملكة العربية السعودية للاستيلاء على الصحراء الغربية من إسبانيا. في خضم الحرب الباردة، كان الإقليم حيويا من وجهة نظر جيوستراتيجية، وفي المقام الأول، بسبب الموارد الطبيعية التي يتوفر عليها. في أكتوبر من نفس العام، أبلغت المخابرات العسكرية الإسبانية فرانكو بخطة الولايات المتحدة.

بمجرد إعلان الحسن الثاني عن المسيرة الخضراء، بعد أن عارضت محكمة العدل التابعة للأمم المتحدة مزاعم المغرب بشأن الصحراء، رفض خوان كارلوس دي بوربون، الذي كان لا يزال أميرا ولكنه وريث للديكتاتور، قبول رئيس جديد مؤقت للدولة بسبب، من بين أمور أخرى، أدعى أنه كان يريد أن تكون له سلطات مطلقة على الصحراء.

بعد رحلة خوسيه سوليس الفاشلة إلى الرباط، حيث لم يستطع إيقاف المسيرة الخضراء، تولى خوان كارلوس دي بوربون منصب رئيس الدولة. لقد كان قلقا بشأن الوضع في الصحراء، خاصة وأن ثورة القرنفل البرتغالية كانت حديثة جدا ولم يكن يريد أن يحدث شيء مشابه بعد وفاة فرانكو.

في أول مجلس وزراء له، أعرب خوان كارلوس دي بوربون عن نيته تولي زمام الوضع في الصحراء، لكنه لم يبلغ حكومة أرياس نافارو بأنه أرسل منوال برادو وكولون دي كارباخال إلى واشنطن للتحدث مع هنري كيسنجر ومحاولة تجنب حرب استعمارية قد تؤدي إلى ثورة يفقد فيها تاجه.

وافق كيسنجر على التوسط مع الحسن الثاني وتم توقيع اتفاق سري يسلم بموجبه خوان كارلوس دي بوربون الصحراء إلى المغرب مقابل الدعم السياسي الكامل من الولايات المتحدة له كرئيس للدولة.

في أعقاب المسيرة الخضراء، في 12 نوفمبر 1975، تم إصدار إعلان مدريد الذي تم بموجبه تسليم الصحراء إلى المغرب وموريتانيا.

في هذه العملية برمتها، التي تديرها وكالة المخابرات المركزية ووزارة الخارجية الأمريكية، لم يعرف أحد شيئا. فقد سحب خوان كارلوس دي بوربون الخيوط من خلال رجاله الموثوق بهم.

مع ذلك، كان الملك الفخري الحالي يدرك تمام الإدراك أن اتفاقيات مدريد غير قانونية، حيث تم تحذير حكومة كارلوس أرياس نابارو في مناسبات مختلفة من قبل خايمي دي بينييس، السفير لدى الأمم المتحدة، من أن تسليم الأقليم إلى المغرب غير قانوني. مع ذلك تم المضي قدما.

في عام 1979 ، كان المغرب يخسر الحرب ضد جبهة البوليساريو حتى قررت عدة دول ، بما في ذلك إسبانيا ، مساعدة الحسن الثاني: الولايات المتحدة وفرنسا وإسبانيا والمملكة العربية السعودية. كل هذا كان ممكنا بفضل العلاقات الجيدة للملك المغربي مع هنري كيسنجر مستشار الأمن القومي للولايات المتحدة ومع آل سعود في المملكة العربية السعودية.

منذ عام 1979، احتل المغرب الإقليم وأداره رغم عدم إدراجه في قائمة الأمم المتحدة بوصفه قوة مديرة، حيث لم تعتبره الأمم المتحدة أبداً كذلك. تم وضع هذا في عام 2002 من خلال تقرير قانوني موقع من قبل هانز كوريل ، الأمين العام المساعد للشؤون القانونية للأمم المتحدة. لذلك فإن الصحراء الغربية تظل إقليما أسبانيا. من الناحية القانونية واستنادا إلى القانون الدولي ، فإن إسبانيا هي القوة المديرة، و بالتالي فهي تسمح لدولة أجنبية باحتلال الإقليم بشكل غير قانوني.
بقلم خوسيه أنطونيو غوميز | 15/08/2020
المصدر: Diario16

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق