الجمعة 22/01/2021

الرئيس الصحراوي: مستعدون لحمل السلاح إذا استمر المغرب في تحدي الشرعية الدولية

منذ 5 سنوات في 12/نوفمبر/2015 45

دعا لرئيس الصحراوي، محمد عبد العزيز، مساء اليوم الخميس من مدريد المجتمع الدولي لل”ضغط على النظام المغربي لوضع حد لاحتلاله للأراضي الصحراوية”.
وبعد ان جدد التزام الشعب الصحراوي بالتوصل إلى حل سلمي للنزاع , لم يستبعد الرئيس الصحراوي خيار الكفاح المسلح، وقال ” نحن دعاة سلام, ولكن إذا استمر المغرب في تحدي الشرعية الدولية، فنحن مستعدون للعودة إلى الكفاح المسلح “.
وجث الرئيس الصحراوي خلال ندوة صحفية نشطها عشية انطلاق اشغال الندوة ال40 لتنسيق الدعم للشعب الصحراوي, اسبانيا وفرنسا الى تحمل المسؤولية والضغط على المحتل المغربي لاستكمال مسار انهاء الاستعمار من الصحراء الغربية.
واكد الرئيس محمد عبد العزيز” ان المغرب وضع نفسه في مواجهة مباشرة مع المجتمع الدولي, من خلال رفضه تنظيم استفتاء تقرير المصير الشعب الصحراوي .من خلال منع المبعوث الشخصي للأمين العام للامين العام الى الصحراء الغربية، كريستوفر روس، من مواصلة جهوده والاستمرار في نهب ثروات الصحراء الغربية “.
ودعا الرئيس الصحراوي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى دعم الشعب الصحراوي في نضاله المشروع من أجل الاستقلال وتنظيم استفتاء تقرير المصير.
كما أكد الرئيس محمد عبد العزيز أن الشعب الصحراوي, هو أكثر تصميما من أي وقت مضى في كفاحه من أجل الاستقلال، مؤكدا ان مقاومة الشعب الصحراوي اليوم تضع المغرب في عزلة على الساحة الدولية .
وأكد الرئيس الصحراوي ان ندوة مدريد تمثل فرصة لإسبانيا، والذين ارتكبوا جريمة ضد الشعب الصحراوي, من خلال التوقيع على إتفاقية مدريد عام 1975، لانصاف الشعب الصحراوي الذي عانى ولا يزال يعاني من الغزو المغربي”.
وندد الرئيس الصحراوي بسياسة المغرب الهادفة الى اعاقة جهود المبعوث الشخصي للأمين العام كريستوفر روس، ومعارضته لتطبيق الشرعية الدولية, و رفض الحوار لتسوية نزاع الصحراء الغربية عبر تنظيم استفتاء حول تقرير المصير للشعب الصحراوي.
وندد الرئيس محمد عبد العزيز بشدة بانتهاكات حقوق الإنسان التي ترتكبها السلطات المغربية في الاراضي الصحراوية المحتلة , داعيا في هذا الصدد الى إطلاق سراح جميع المعتقلين السياسين الصحراويين، والكشف عن مصير اكثر من 650 مفقودا صحراويا منذ بداية الغزو المغربي في عام 1975 .
وابرز الرئيس محمد عبد العزيز, ان دعوة الامين العام للامم المتحدة الى الاسراع في استئناف المفاوضات اشارة قوية على عزل المغرب .
واشاد الرئيس محمد عبد العزيز بموقف الاتحاد الأفريقي وتصميمه لاستكمال إنهاء الاستعمار من آخر مستعمرة في أفريقيا , كما حيا أيضا الدول التي تدعم القضايا العادلة في العالم، وعلى راسها الجزائر، التي ترافع بكل قوة من أجل تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير”.

0
التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق