الثلاثاء 28/09/2021

الحكومة الجزائرية : موقفنا من القضية الصحراوية ثابت وسنظل ندافع عن الشعب الصحراوي

منذ 6 سنوات في 18/نوفمبر/2015 249

اكدت الحكومة الجزائرية اليوم الاربعاء ان موقفها تجاه القضية الصحراوية ثابت وستظل ترافع عن الشعب الصحراوي الى غاية تحقيق تطلعاته في الحرية وتقرير المصير.
وطمأن وزير الشؤون المغاربية و الاتحاد الأفريقي و جامعة الدول العربية الجزائري السيد عبد القادر مساهل في مقابلة مع الاذاعة الجزائرية “بأن موقف الجزائر اتجاه قضية الصحراء الغربية لا يزال ثابتا مؤكدا ان وجهة النظر الجزائرية حيال حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره لم تتغير منذ العام 1963و هو التاريخ الذي سجلت فيه الجمهورية الصحراوية في قائمة الدول غير المستقلة لدى الأمم المتحدة.
أكد عبد القادر مساهل أن موقف الجزائر لم يتغير منذ أن سجلت قضية الصحراء الغربية عام 1963 في قائمة الدول غير المستقلة لدى الأمم المتحدة ، والجزائر تدعم حل النزاع في إطار مبدأ تصفية الاستعمار و حق تقرير مصيره.
و ذكر الوزير مساهل بأن أول لائحة صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة 22 -69 تنص بوضوح على منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة و المعروفة بلائحة 15 -14 ، و موقف الجزائر ثابت و يتطابق مع قرارات الأمم المتحدة ، فكل اللوائح ، يضيف مساهل ، منذ عام 1963 إلى يومنا هذا تنصّ على أنّ الحلّ لقضية الصحراء الغربية يكون بإرادة الشعب الصحراوي في استفتاء تقرير مصيره.
و في هذا الصدد قال المسؤول الجزائري إن الأمين العام للأمم المتحدة أكد في تصريحه الأسبوع المنصرم على العودة إلى المفاوضات المباشرة بين جبهة البوليساريو و المغرب، و إيجاد حل طبقا لكل لوائح الصادرة عن الأمم المتحدة سواء من الجمعية العامة أو من مجلس الأمن التي تصر في مجملها بأن الحل يتم بتقرير المصير للشعب الصحراوي.
و شدد الوزير مساهل على أن موقف الجزائر متطابق مع الأمم المتحدة بالنسبة لتسوية قضية الصحراء الغربية أي تفعيل حق الشعوب في تقرير مصيرها ، و الجزائر ساندت اللائحة 15 -14 المؤسسة لتسوية الاستعمار التي جاءت في ديسمبر1960 بعد المظاهرات ضد الاستعمار في الجزائر.
و أضاف الوزير أن كل البلدان الأفريقية التي عرفت الاستقلال بعد ديسمبر60 جاء في إطار تقرير مصير هذه الشعوب ، فالجزائر و الشعب الجزائري يساندان هذا الموقف و هي وفية لمبادئها كما كانت مع حق كل الشعوب الأفريقية في تقرير مصيرها.
و بخصوص جر الجزائر كطرف في النزاع قال الوزير مساهل إن كل قرارات مجلس الأمن و كل المفاوضات التي جمعت المعنيين كانت مباشرة تحت غطاء الأمم المتحدة ما بين جبهة البوليساريو و المملكة المغربية.
و ردا عن سؤال حول حقوق الإنسان في الأراضي الصحراوية المحتلة قال عبد القادر مساهل إن قضية حقوق الإنسان متابعة من طرف مختصين في الأمم المتحدة بالنسبة للصحراء الغربية، وهناك تقارير ترد من المؤسسات المخصصة للدفاع عن حقوق الإنسان، موضحا أنه فيه طلب أن تكون من بين مهام بعثة الأمم المتحدة في الصحراء الغربية قضية حقوق الإنسان .

+2

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق