الأثنين 16/05/2022

البرلمان النرويجي يطالب الحكومة بتوضيحات حول طرد متضامنين نرويجيين من الأراضي الصحراوية المحتلة

منذ 6 سنوات في 28/يناير/2016 170

تلقت الحكومة النروجية أسئلة مكتوبة وجهت الى وزير الخارجية السيد “بورغ بريند”من طرف أعضاء في البرلمان للمطالبة توضيحات حول طرد وفود تمثل منظمات نروجية من الصحراء الغربية، حسبما علم موقع صمود من مصدر مطلع.
وطالبت الأسئلة التي من المنتظر ان يرد عليها وزير الخارجية النروجي قريبا، الحكومة النروجية برد حازم حول منع النشطاء النروجيين من طرف النظام المغربي الذي يحتل الصرحاء الغربية بالقوة.
وأوضحت الأسئلة ان طرد المراقبين من الصحراء الغربية يؤكد بالملموس المخاوف المعبر عنها بخصوص تدهور أوضاع حقوق الانسان.
للإشارة قام النظام المغربي منذ ايام باكبر عملية طرد ضد ناشطين في مجال السلام يمثلون عدة دول أوربية” ويتعلق الامر بطرد أكثر من 56ناشطا نرويجيا بالإضافة الى07 نشطاء من السويد وهولندا وكندا والولايات المتحدة طردوا من الصحراء الغربية خلال اليومين الماضيين”.
وكان الوفد الذي يعتبر الأكبر من نوعه ينوي الاطلاع على أوضاع حقوق الانسان بالأراضي ولفت الانتباه الى القضية الصحراوية وإظهار الدعم للنشطاء الصحراويين الذين يناضلون من أجل الاستقلال”.

التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق