الأثنين 26/07/2021

البرلمان الفرنسي : المعركة القانونية التي تجري باروقة المحكمة الاوروبية يجب ان تشكل فرصة لوقف تورط الاتحاد الاوروبي في دعم استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية

منذ 4 أشهر في 24/مارس/2021 1004

دعا رئيس المجموعة البرلمانية الفرنسية للدراسات حول الصحراء الغربية السيد “جان بول لوكوك” الاتحاد الأوروبي الى استغلال المعركة القانونية التي تجري حاليا بأروقة محكمة الاوروبية لوقف تورط الاتحاد الاوروبي في دعم استمرار الاحتلال المغربي للصحراء الغربية، وإظهار الالتزام بالقانون الدولي.

وخلال جلسة استماع عقدتها لجنة الخارجية بالبرلمان الفرنسي  يوم 09 مارس الجاري بحضور نائب رئيسة المفوضية الأوروبية للشؤون الاقتصادية “فالديس دومبروفسكيس”، و الوزير الفرنسي المنتدب المكلّف بشؤون التجارة الخارجية والاستقطاب “فرانك رياستر”، أبرزت المجموعة البرلمانية الفرنسية ان جبهة البوليساريو قدمت طعنا بداية شهر مارس 2021  ضد اتفاق التجارة بين الاتحاد الأوروبي والمغرب والذي بموجبه يتم تصدير ثروات الصحراء الغربية المحتلة نحو اوروبا

وأكد رئيس المجموعة البرلمانية خلال مداخلته امام البرلمان الفرنسي ان حكم 2018 أعاد القانون الدولي إلى قلب المناقشات واماط اللثام عن محاولات خطيرة للتحايل على القانون بهدف السماح للمغرب بشرعنة احتلاله للصحراء الغربية.

وحذرت المجموعة البرلمانية من التداعيات الخطيرة لتجاهل حقوق الشعب الصحراوي الذي يعاني منذ اكثر من اربعة عقود بسب ستمرار القوى الكبرى وعلى رأسها الاتحاد الأوروبي في انتهاك القانون الدولي عبر نهب موارد الصحراء الغربية .

وحثت  المجموعة البرلمانية الاتحاد الاوروبي الى التفكير في نتيجة استمرار  الاحتلال المغربي وأساليبه التي لا تطاق خاصة وان الاتحاد الاوروبي يتمتع بالقوة اللازمة لمعالجة هذا الوضع، ونهج الطريق الصحيح الذي سلكته شركات دولية عندما قررت وقف العمل بالصحراء الغربية في انتظار توضيح الوضع النهائي للإقليم.

+4

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق