السبت 23/01/2021

الباحث المغربي عبد الفتاح الفاتحي, سحب زامبيا لاعترافها بالدولة الصحراوية لا يكتسي اهمية كبيرة.

منذ 5 سنوات في 14/يوليو/2016 103

اكد الدكتور عبد الفتاح الفاتحي، باحث مغربي متخصص في قضايا الصحراء والساحل أن قرار جمهورية زامبيا الذي جاء على لسان وزير خارجيتها، “هاري كالابا”، الأسبوع الفارط بالرباط، سحب اعترافها بالجمهورية الصحراوية, وقطع علاقاتها الديبلوماسية معها بأنه قرار ” لا يكتسي أهمية كبيرة بالنسبة لقضية الصحراء إلا من باب الإحاطة علما، بحكم أن ” زامبيا” اعترفت ثم سحبت ثم اعترفت والآن تسحب، وبالتالي لم تعد شهادتها ذات مصداقية ترجح كفة التوازن في الموقف التفاوضي للمغرب في نزاع الصحراء”.
الفاتحي اضاف في لقاء مع موقع “اخبارنا المغربية ” أن سحب الاعتراف كجزء من تدبير صراع الصحراء تجاوزه الزمن، حتى أنه غدا غير ذي تأثير قوي لترجيح كفة أحد في إدارة الصراع بعد العودة القوية للأمم المتحدة إلى الصحراء من خلال تشديدها على عودة المكون المدني للبعثة إلى الصحراء”.

0
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق