الأثنين 26/07/2021

الاعلامي والمعلق الرياضي حفيظ الدراجي: “ما يسميه سفير المغرب بالشعب القبائلي, سيكون في الصفوف الأولى للدفاع عن جزائريته ووحدته، ومواجهة كل خطر خارجي مهما كان مصدره”.

منذ أسبوع واحد في 18/يوليو/2021 754

دعى الإعلامي والمعلق الرياضي الجزائري بقناة بيين سبور القطرية، حفيظ دراجي، إلى تشديد إجراءات غلق الحدود مع المغرب، واستنفار الجيش لمكافحة التطبيع وخطر الكيان الصهيوني, ردا على ما صدر عن سفير المغرب بالامم المتحدة عمر هلال بتوزيعه لوثيقة رسمية على جميع الدول الأعضاء في حركة عدم الانحياز, تدعو إلى الفتنة في الجزائر .

وكتب دراجي بهذا الخصوص:

“يبدو أن تداعيات التطبيع بدأت تظهر بوادرها عند الجيران، وإلا فكيف نفسر التصريح المستفز للممثل الدبلوماسي للمغرب في الأمم المتحدة، والذي يشكل انحرافا خطيرا، و تهورا لا مسؤول، يحدث لأول مرة في التاريخ، يكرس العداء، ويدفع نحو مزيد من الاحتقان والتوتر في العلاقات الجزائرية المغربية.

شعبنا كان دوما رفقة الشعب المغربي، يدعوان بصدق إلى تطبيع العلاقات بين بلدينا، وإعادة فتح الحدود البرية ، لكن بعد هذا الانحراف الخطير، لن نتردد في المطالبة بإحكام عملية الغلق و استنفار كل قواتنا و طاقاتنا العسكرية و الشعبية والدبلوماسية لمواجهة العدو الإسرائيلي الذي لن يكتفي بالتطبيع مع المغرب ، بل يقترب من حدودنا و يتربص بنا لإشعال المنطقة.

ما يسميه السفير المغربي بالشعب القبائلي هو جزء من النسيج الوطني الجزائري المتنوع والثري، الذي قاوم الاحتلال الفرنسي، ولم يطالب يوما بالانفصال، بل سيكون في الصفوف الأولى للدفاع عن جزائريته ووحدته، ومواجهة كل خطر خارجي مهما كان مصدره.”

+4
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق