الأثنين 01/03/2021

الاتحاد الاوروبي ينفي الاتهامات بشان تحويل مزعوم للمساعدات الانسانية الموجهة للشعب الصحراوي.

منذ 5 أشهر في 23/سبتمبر/2020 571

فند الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية “جوزيف بوريل”  اليوم الاربعاء الاتهامات المتعلقة بتحويل المساعدات الانسانية الموجهة الى اللاجئين الصحراويين .

في رده على سؤال كتابي للنائب الفرنسي بالبرلمان الاوروبي “تييري مارياني” ، فند رئيس الدبلوماسية الاوروبية الاتهامات الموجهة الى جبهة البوليساريو، مؤكدا  ان الدعم الاوروبي للشعب الصحراوي يهدف الى اغراض انسانية وانمائية وهو رد صريح على النائب الاوروبي الذي حاول الترويج بتحويل جبهة البوليساريو للمساعدات الانسانية واستغلالها لاغراض اخرى.

وجدد المسؤول الاوروبي التاكيد ان موقف الاتحاد الاوروبي بشأن الصحراء الغربية يتماشى تمامًا مع قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

واكد بوريل ان الاتحاد الاوروبي يتطلع إلى استئناف المحادثات تحت رعاية الأمم المتحدة للتوصل الى حل للنزاع في الصحراء الغربية.

ويأتي رد مفوض الإتحاد الأوروبي لإدارة الأزمات، لتأكيد ما جاء في بيان ممثلية جبهة البوليساريو في أوروبا والإتحاد الأوروبي شهر يوليو الماضي، بشأن الحملة المغرضة التي يقودها الإحتلال المغربي بالإعتماد على قلة قليلة من النواب بالبرلمان الأوروبي بهدف تشويه سمعة الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي جبهة البوليساريو ونضالها المشروع من أجل الحق غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال.

 

0

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق