الأحد 26/09/2021

الأمم المتحدة قلقة بشأن الحالة الصحية للمعتقل السياسي والناشط الحقوقي الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزة

منذ شهرين في 05/أغسطس/2021 550

اعربت المقررة الاممية الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان “ماري لولور”  اليوم الخميس عن بالغ قلقها إزاء تدهور الحالة الصحفية  للمعتقل السياسي والناشط الحقوقي الصحراوي يحيى محمد الحافظ إعزة، المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهر.

وقالت المسؤولة الاممية “سمعت أنباء مزعجة عن المدافع عن حقوق الإنسان يحيى محمد الحافظ إعزة  المضرب عن الطعام منذ 3 يوليو الماضي.

وكتبت السيدة لولور في تغريدة. “قيل لي إنه في حالة صحية سيئة وأنه محتجز  بسجن يبعد عن عائلته باكثر من 600 كلم .

وطيلة الفترة الماضية تعرض الأسير المدني والمدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان يحي محمد الحافظ إعزة لممارسات عدوانية وعنصرية من طرف مدير السجن والموظفين التابعين له بدءا بمصادرة الحق في الاتصال الهاتفي لمدة لا تقل عن 60 يوما، والمنع من الزيارة العائلية والفسحة اليومة، وما رافق ذلك من ضروب سوء المعاملة والعزل الانفرادي.

وكانت المقررة الأممية الخاصة “ماري لولور” دعت بداية شهر يوليو الماضي  المغرب الى الكف عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين المدافعين عن قضايا حقوق الإنسان المتعلقة بالصحراء الغربية ، والسماح لهم بالعمل دون انتقام.

وقالت في بيان صحفي “أحث الحكومة المغربية على التوقف عن استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين بسبب عملهم ، وخلق بيئة يمكنهم فيها أداء هذا العمل دون خوف من الانتقام”.

و تحدثت  المقررة عن “الاستهداف المنهجي للمدافعين عن حقوق الإنسان انتقاما لممارستهم حقوقهم في حرية تكوين الجمعيات والتعبير من أجل تعزيز التمتع بحقوق الإنسان. وتعزيز قضايا حقوق الإنسان في الصحراء الغربية”. وقالت إن قمع الأفراد والمنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان – بما في ذلك أولئك الذين يتعاملون مع الأمم المتحدة – “أمر مؤسف للغاية ويضر بالمجتمع ككل”.

و قالت السيدة لولور انها تلقت تقارير تفيد بأن المدافعين عن حقوق الإنسان العاملين في قضايا حقوق الإنسان في الصحراء الغربية قد تعرضوا “لأعمال التخويف والمضايقة والتهديد بالقتل والتجريم والسجن والاعتداء الجسدي والجنسي والتهديد بالاغتصاب والمراقبة”.

وقالت المسؤولة الاممية “إذا تم تأكيد هذه المعلومات ، فإنها تشكل انتهاكات للقانون والمعايير الدولية لحقوق الإنسان وتتعارض مع التزام الحكومة المغربية بمنظومة الأمم المتحدة ككل”.

+3

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق