الأحد 22/05/2022

اتفاق الاتحاد الأوروبي-المغرب حول العلامات الأصلية للمنتجات: ضربة جديدة موجعة للمغرب

منذ 6 سنوات في 20/فبراير/2016 187

تعرض المغرب لضربة جديدة موجعة بعد قرار لجنة التجارة الدولية للاتحاد الأوروبي بتأجيل “كل الاجراءات التشريعية المتعلقة بابرام اتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول حماية المؤشرات الجغرافية و العلامات الأصلية للمواد الفلاحية و المواد المحولة و الأسماك و الموارد الصيدية الواردة أيضا من الأراضي الصحراوية المحتلة.
و يأتي هذا التطور الجديد في العلاقات بين الاتحاد الأوروبي و المغرب عقب بحث مشروع الرأي الاستشاري وجه للجنة التجارة الدولية الذي أعده النائب الأوروبي بيتر فان دالين من المجموعة البرلمانية “المحافظون و الاصلاحيون” حول ابرام اتفاق مماثل بين الاتحاد الأوروبي و المغرب.
و حسب مشروع الرأي الاستشاري فان “لجنة الصيد البحري على وعي بالنقاط الحساسة في المفاوضات السابقة و مصدر منتجات الصحراء الغربية و ترى بضرورة ابرام كل الاتفاقات التجارية في ظل الاحترام التام لحقوق الانسان”.
في مداخلته أوضح المقرر أن وضع الصحراء الغربية مرتبط بمسألة احترام حقوق الانسان و أنه عقب الغاء محكمة العدل الأوروبية في 10 ديسمبر 2015 للاتفاق بين الاتحاد الأوروبي و المغرب حول تحرير تجارة المنتجات الفلاحية و المواد المحولة و الأسماك و الموارد الصيدية “بات من الضروري التأني و انتظار التوضيحات اللازمة حول الانعكاسات القانونية لهذا الالغاء”.
في نفس السياق ركز النواب الأوروبيون بشدة و بنبرة حازمة على “ضرورة أخذ بعين الاعتبار بعد حقوق الانسان لدى إبرام أي اتفاق مع المغرب حتى لا يتعارض مع القانون الدولي سيما فيما يخص الانعكاسات على السكان الصحراويين و ذلك قصد تفادي الاجراءات القانونية المحتملة و أي طعون بهدف الالغاء”.
و أكد ملاحظون أن القرار الجديد المتخذ في إطار الاتحاد الأوروبي “ضربة جديدة موجعة بالنسبة للمغرب باعتباره قوة احتلال تلاحظ بمرارة و فزع أنه لا مفر من الشرعية الدولية ضمن البرلمان الأوروبي و الهيئات القضائية الأوروبية”.(

التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق