الأثنين 20/09/2021

إستئناف العلاقات الدبلوماسية بين الجمهورية الصحراوية و جمهورية البيرو , و بداية العد العكسي لفشل دبلوماسية شراء الذمم.

منذ أسبوعين في 09/سبتمبر/2021 1282

قررت الجمهورية الصحراوية و جمهورية البيرو استنئناف علاقاتهما الديبلوماسية،  وذلك عبر بيان نشر طبقا لإتفاق بين الاخ ابراهيم غالي رئيس الجمهورية الصحراوية و السيد بيذرو كاستيو رئيس جمهورية البيرو, عقب استقباله للاخ  محمد سالم ولد السالك وزير الشؤون الخارجية الذي سلمه رسالة من نظيره الصحراوي.

و كان وزير الشؤون الخارجية  محمد سالم ولد السالك قد أجرى  لقاءا مع نظيره البيروفي السيد وسكار ماورتوا, تناول العلاقات الثنائية و القضايا ذات الإهتمام  المشترك.

وفيما يلي نص البيان :

إعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية

إن حكومتي جمهورية البيرو والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية، وطبقا  لمبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة, ووفقًا لأحكام اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية ، تتفقان بتاريخ 08 سبتمبر  2021 على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين .

وتؤكد حكومتا جمهورية البيرو والجمهورية الصحراوية احترامهما للقانون الدولي ومبدأ تقرير المصير للشعوب، وفقا لمبدأ المساواة القانونية بين الدول كأساس لإحترام السيادة الوطنية والسلام والأمن والتعاون في العلاقات الدولية “.

و يقوم رئيسا البلدين بنشر هذا البيان المشترك في ليما وبئر لحلو في وقت واحد .

+5
التصنيفات: سلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق