الأثنين 16/05/2022

أولى نتائج قرار المحكمة الأوروبية: توتال الفرنسية تصفع المغرب و تقرر الانسحاب من الاراضي الصحراوية المحتلة

منذ 6 سنوات في 21/ديسمبر/2015 219

قررت شركة توتال الفرنسية العملاقة اليوم الاثنين وقف أنشطتها التي كانت تستهدف التنقيب عن النفط بالاراضي الصحراوية المحتلة .
وكشف المتحدث باسم “توتال” ان  الشركة الفرنسية ابلغت رسميا  السلطات المغربية نيتها الانسحاب وعدم تجديد عقد ابرم مع المحتل المغربي مما يفسر ان قرار المحكمة الأوروبية بدا يأخذ ابعادا .
وكانت “توتال” قد وقعت عقدا مع الحكومة المغربية سنة 2011 للقيام باستكشافات نفطية في كتلة بئر أنزران بالصحراء الغربية  المحتلة.
واكدت  المحكمة الاوروبية في  قرارها  الصادر يوم 10 ديسمبر الماضي أن “الصحراء الغربية إقليم غير مستقل كما أقرته منظمة الأمم المتحدة, و تبقى جبهة البوليساريو الممثل الشرعي للشعب الصحراوي, وأن استغلال الموارد الطبيعية لهذا الإقليم من طرف قوة الاحتلال المغرب غير شرعي”.
ومباشرة بعد انضمامها لاتفاقيات جنيف وجهت جبهة البوليساريو نداء رسميا إلى جميع الشركات العاملة في الصحراء الغربية و باحترام القانون الإنساني الدولي الذي يحظر استغلال الموارد الطبيعية دون موافقة جبهة البوليساريو باعتبارها الممثل الوحيد للشعب الصحراوي.
وقامت جبهة البوليساريو بإطلاق حملة إعلامية باتجاه هذه الشركات لحثها على تحمل مسؤوليتها المدنية والجنائية وتذكيرها بأنه ينبغي عليها أن لا تتعامل إلا مع جبهة البوليساريو والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية..
لقد أصبح قانون اتفاقيات جنيف على نحو ما دستور مدني للشعب الصحراوي وتسري أحكامه على جميع أنحاء إقليم الصحراء الغربية. وبعزمها على بناء مستقبلها من خلال التنفيذ القضائي للقانون الدولي، فإن جبهة البوليساريو تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات التي تراها مناسبة.

 

التصنيفات: Uncategorizedسلايدرمستجدات

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق