الأثنين 20/09/2021

أنطونيو غوتيريس يرد على محاولات اجهاض الاستفتاء بالصحراء الغربية: تنظيم استفتاء بشأن مستقبل كاليدونيا الجديدة نهاية 2020 امر مشجع وعلينا استكمال مسار تصفية الاستعمار من الأقاليم الـــ17

منذ 4 أسابيع في 25/أغسطس/2021 1678

أنطونيو غوتيريس يرد على محاولات اجهاض الاستفتاء بالصحراء الغربية: تنظيم استفتاء بشأن مستقبل كاليدونيا الجديدة نهاية 2020 امر مشجع وعلينا استكمال مسار تصفية الاستعمار من الأقاليم الـــ17

في رد صريح وواضح على المحاولات اليائسة التي ما فتى المغرب يقوم بها لعرقلة تنظيم استفتاء تقرير المصير بالصحراء الغربية والذ يعتبر المهمة الرئيسية لبعثة المينورسو، اكد الأمين العام للأمم المتحدة السيد أنطونيو غوتيريس اليوم الأربعاء ان الاستفتاء الذي نظم شهر أكتوبر 2020 بشان مستقبل كاليدونيا الجديدة امر مشجع.

ورحب الامين العام الاممي في بيان خلال افتتاح ندوة الامم المتحدة لتصفية الاستعمار بإعلان الجمعية العامة 2021-2030 عقدًا دوليًا رابعًا للقضاء على الاستعمار؛ ونجاح اللجنة الخاصة في تسيير أعمالها في شكل افتراضي.

ودعا غوتيريس الى دعم إنجازات اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار، وزيادة الإرادة السياسية والعمل معا على إنهاء الاستعمار بشكل كامل في الاقاليم السبعة عشر المتبقية والتي تستحق دعما قويا من جانب المجتمع الدولي.

للإشارة انطلقت اليوم الاربعاء بمقاطعة سانت جون، بكمنولث دومينيكا، أشغال الحلقة الدراسية الإقليمية لمنطقة البحر الكاريبي التي تنظمها اللجنة الخاصة المعنية بحالة تنفيذ إعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمَرة (لجنة الأربعة والعشرين) التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وتنعقد الحلقة الدراسية لهذا العام للنظر في موضوع تنفيذ العقد الدولي الرابع للقضاء على الاستعمار في سبيل رسم مسار ديناميكي لإنهاء الاستعمار في بداية العقد الدولي الرابع وفي ضوء جائحة فيروس كورونا (COVID-19). ويتضمن جدول أعمال الحلقة الدراسية مناقشة التطورات السياسية في الأقاليم الخاضعة لتصفية الاستعمار بما فيها إقليم الصحراء الغربية.

ويشارك في الحلقة الدراسية الدكتور سيدي محمد عمار، عضو الأمانة الوطنية وممثل الجبهة بالأمم المتحدة، الذي من المنتظر أن يلقي يوم غد الخميس بياناً أمام أعضاء اللجنة ومندوبي الدول الأعضاء المشاركين في الحلقة الدراسية لاطلاعهم على آخر التطورات المتعلقة بقضية الصحراء الغربية وخاصة بعد خرق دولة الاحتلال المغربي لوقف إطلاق النار للعام 1991 واعتدائها على التراب الصحراوي المحرر في 13 نوفمبر 2020.

وللتذكير فقد أدرجت اللجنة الخاصة المعنية بإنهاء الاستعمار (لجنة الأربعة والعشرين) الصحراء الغربية في قائمة الأقاليم الخاضعة لتصفية الاستعمار في تقريرها (A/5446 / Rev.1) المؤرخ 6 ديسمبر 1963 الذي صادقت عليه الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها 1956 (XVIII) المؤرخ 11 ديسمبر 1963.

وقد كان إدراج إقليم الصحراء الغربية في لائحة الأقاليم الخاضعة لتصفية الاستعمار اعترافاً دولياً بحق الشعب الصحراوي غير القابل للتصرف في تقرير المصير والاستقلال وبمسؤولية الأمم المتحدة تجاه الإقليم وشعبه، وبضرورة إنهاء الاستعمار من الإقليم طبقاً لقرار الجمعية العامة 1514 (XV) المؤرخ 14 ديسمبر 1960 والمتضمن لإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمَرة.

ومن المُقرر أن تستمر أشغال الحلقة الدراسية إلى غاية يوم 27 أغسطس 2021.

+4

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق